أخر خبر

رسالة ماجستير تناقش تأثير برنامج تعليمى باستخدام أسلوب العصف الذهنى على بعض نواتج تعلم ألعاب القوى لتلاميذ المرحلة الاعدادية بالأزهر الشريف

تناقش السبت القادم الموافق 8/6/2024 رسالة الماجستير المقدمة من الباحث /أحمد عزالدين محمد محمد عثمان -ابن قرية الخضيرات مركز نجع حمادى – مدرس التربية الرياضية بالأزهر الشريف ومدرب السباحة وألعاب القوى بقسم المناهج وطرق تدريس التربية الرياضية بكلية التربية الرياضية بجامعة جنوب الوادى بقنا برئاسة ا.د/هاني الدسوقي رئيس القسم و أعضاء هيئة التدريس والساده الهيئة المعاونة بالقسم بدعوة حضراتكم لحضور مناقشة رسالة الماجستير المقدمه من الباحث/ احمد عزالدين محمد محمد عثمان بعنوان “تأثير برنامج تعليمى باستخدام أسلوب العصف الذهني على بعض نواتج التعلم فى العاب القوى لدى تلاميذ المرحلة الاعدادية بالازهر الشريف ” باعتبارها من أهم الأساليب التربوية المستحدثة على العملية التعليمية والتى تنفذ لأول مرة بمدراس التعليم الأزهرى بمحافظة قنا
لمناقشته علنا فى مقر الكلية بقاعة المناقشات يوم السبت الموافق 8/6/2024 الساعه الثالثة عصرا.
من قبل اللجنة المشكله :-
– أ.د .احمد ماهر انور
استاذ طرق التدريس العاب القوي ووكيل الكلية لشؤؤن الدراسات العليا والبحوث السابق كلية التربية الرياضية جامعة حلوان( مشرفا ورئيسا )
_ أ.د/ هاني الدسوقي ابراهيم
استاذ ورئيس قسم المناهج وتدريس التربية الرياضية _ جامعة جنوب الوادي _عضو اللجنه العلمية لترقية الاساتذه والاساتذه المساعدين بالمجلس الأعلي للجامعات(عضوا ومناقشا)
– أ.د. محمد حسين دكروري
استاذ ورئيس قسم العاب القوي _ كلية التربية الرياضية _ جامعة المنيا (عضوا ومناقشا )
_ أ.م.د. منتصر سعدي محمد
استاذ المناهج وتدريس التربية الرياضية المساعد كلية التربية الرياضية _ جامعة جنوب الوادي( مشرفا)
_ د. محمد عياد أمجد
مدرس بقسم المناهج وتدريس التربية الرياضية _ كلية التربية الرياضية _ جامعة جنوب الوادي( مشرفا)

ظهرت المقالة رسالة ماجستير تناقش تأثير برنامج تعليمى باستخدام أسلوب العصف الذهنى على بعض نواتج تعلم ألعاب القوى لتلاميذ المرحلة الاعدادية بالأزهر الشريف أولاً على جريدة المساء.

ظهرت المقالة رسالة ماجستير تناقش تأثير برنامج تعليمى باستخدام أسلوب العصف الذهنى على بعض نواتج تعلم ألعاب القوى لتلاميذ المرحلة الاعدادية بالأزهر الشريف أولاً على جريدة المساء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى