أخر خبر

رئيس جامعة الإسكندرية يستقبل قنصل عام فرنسا

استقبل الدكتور عبد العزيز قنصوه رئيس جامعة الإسكندرية، السفيرة لينا بلان قنصل عام فرنسا بالإسكندرية، لمناقشة سبل تعزيز التعاون بين جامعة الإسكندرية والمؤسسات الأكاديمية الفرنسية.

حضر اللقاء الدكتور سعيد علام نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور هشام سعيد نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور على عبد المحسن القائم بأعمال نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور وليد عبد العظيم وكيل كلية الهندسة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور زياد الصياد الاستاذ بكلية الهندسة، والدكتورة هبة غراف الأستاذ بكلية الطب و مسؤول العلاقات الفرنكوفونية بالجامعة.

وفى كلمته رحب الدكتور قنصوه بالسفيرة في رحاب جامعة الإسكندرية مؤكداً حرص الجامعة على استمرار التعاون مع المؤسسات الفرنسية فى المجالات العلمية والأكاديمية ذات الاهتمام المشترك، ولفت إلى التعاون الأكاديمى والدرجات العلمية المشتركة بين جامعة الإسكندرية وعدد من الجامعات الفرنسية وهى جامعات نيس وإكس مارسيليا وبواتييه وبوردو معرباً عن تطلعه لمزيد من التعاون العلمي والبحثى وتبادل أعضاء هيئة التدريس والطلاب، كما أشار إلى البرامج العلمية التى تقدمها الجامعة باللغة الفرنسية بكليات الطب والحقوق والأعمال والعلوم والزراعة، ودور فرع جامعة الإسكندرية بدولة تشاد كمنصة لخدمة الدول الأفريقية الناطقة بالفرنسية وذلك فى إطار خطة الجامعة الاستراتيجية نحو تدويل التعليم وإقامة فروع للجامعات الأجنبية ذات التصنيف المرتفع بالتعاون والتنسيق مع جامعة الإسكندرية، كما ناقش الجانبان إمكانية التعاون لإقامة برامج علمية مشتركة ودرجات مزدوجة مع الجامعات الفرنسية وتبادل الخبرات فى مجال التغييرات المناخية وتحسين البيئة البحرية وربط شباب الباحثين المصريين بالجامعات الفرنسية فى إطار حاضنة جامعة الإسكندرية للتكنولوجيا Alexandria University Technology Park .

وأكدت السفيرة لينا بلان حرص دولتها على تطوير التعاون مع جامعة الإسكندرية فى البرامج العلمية والبحثية المختلفة وإقامة الأنشطة والفعاليات التعليمية والتدريبية المشتركة بين جامعة الإسكندرية والمؤسسات العلمية الفرنسية مشيدة بالمستوى المتميز لجامعة الإسكندرية فى شتى المجالات الأكاديمية.

ظهرت المقالة رئيس جامعة الإسكندرية يستقبل قنصل عام فرنسا أولاً على جريدة المساء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى