أخر خبر

رئيس وطلاب جامعة الدلتا التكنولوجية فى زيارة علمية لمصنع كيم تك للأجهزة العلمية بكفر الشيخ

متابعة_التعليم اليوم:

زار وفد طلابى من برنامج تكنولوجيا الميكاترونكس بجامعة الدلتا التكنولوجية برئاسة الدكتور عربى السيد كشك مصنع كيم تك للأجهزة العلمية والمعملية، رافقهم المهندس أحمد موسى، وذلك في إطار بروتوكول التعاون المبرم بين الجانبين.

واستقبل وفد الجامعة المهندس أحمد الشرقاوي رئيس مجلس إدارة شركة ومصنع كيم تك، والدكتور أحمد عبدالباري مدير التسويق، والمهندس أحمد حسن مدير الإدارة الهندسية بالمصنع، وعدد من مهندسى الشركة وفنييها.

وبدأت الزيارة بمحاضرة تعريفية عن الشركة وأهدافها ورؤيتها المستقبلية فى توطين الصناعة المصرية وخدمة المجتمع،ثم جولة داخل المصنع تعرف الطلاب خلالها على أقسام الميكانيكا ، الكهرباء ، التصميمات،الصيانة،التجميع والدهان.

ورّحب المهندس أحمد الشرقاوي والعاملين بمصنع كيم تك بالدكتور عربى كشك والوفد المرافق به، مؤكدين حرصهم الشديد على توطين ودعم الصناعة المصرية، وتأهيل الطلاب لإحتياجات ومتطلبات سوق العمل وذلك فى إطار تحقيق رؤية مصر ٢٠٣٠ للتنمية المستدامة، وتوفير العديد من الفرص التدريبية والوظيفية لطلاب الجامعة؛ إيمانًا منهم بأهمية ربط مخرجات التعليم والبحث العلمي بالصناعة وسوق العمل.

ومن جانبه، توجه الدكتور عربى كشك بالشكر إلى رئيس مجلس إدارة مصنع كيم تك ،وجميع العاملين بها على حسن الاستقبال، واهتمامهم الكبير بالطلاب،وتقديم المعلومات اللازمة لدراستهم وحياتهم المهنية.

وأضاف الدكتور كشك حرص الجامعة على تقديم تعليم تكنولوجى متميز، وإعداد جيل قادر على مواكبة التطورات التكنولوجية، وتأهيله لسوق العمل واحتياجات المستقبل،بما يسهم فى خدمة القطاع الصناعى والقطاعات الإقتصادية، وذلك سعيًا من الجامعة لتحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي، وتحقيق احتياجات السوق العالمية من خلال تنمية اقتصادية وبيئية واجتماعية.

واختتمت الزيارة بحوار مفتوح مع الطلاب حول مشاريعهم التطبيقية ورؤيتهم المستقبلية، وأهم المتطلبات التى يحتاجها سوق العمل،و أهدى المهندس أحمد الشرقاوي رئيس مجلس إدارة شركة ومصنع كيم تك درع للدكتور عربى كشك، كذلك تكريم الطلاب المشاركين فى الزيارة.

ظهرت المقالة رئيس وطلاب جامعة الدلتا التكنولوجية فى زيارة علمية لمصنع كيم تك للأجهزة العلمية بكفر الشيخ أولاً على التعليم اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى