أخبار التعليمأخر خبر

التعليم العالي والبحث العلمي: بروتوكول تعاون بين “تيودور بلهارس” و”طب الزقازيق” فى مجالات التعليم والتدريب والخدمات المجتمعية

متابعة_ شيماءنصر:

فى إطار تأكيد د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، على دعم التعاون بين المؤسسات التعليمية والبحثية، وتبادل الخبرات فيما بينها؛ بما يحقق أقصى استفادة ممكنة لكل من الدارسين والباحثين، والتنسيق والتعاون بين الكيانات المختلفة بالدولة لاستغلال الإمكانيات المتاحة بها لخدمة المجتمع وأهداف التنمية، وقّع معهد “تيودور بلهارس” للأبحاث، وكلية الطب البشري- جامعة الزقازيق، مذكرة تفاهم للتعاون في مجالات؛ التعليم والتدريب والبحث العلمي والخدمات المجتمعية.

وأشار د. محمد عباس شميس القائم بأعمال مدير المعهد ورئيس مجلس الإدارة، إلى أن التعاون بين المعهد والكلية يشمل؛ المشروعات البحثية المشتركة، وتبادل العلماء والخبراء، وكذلك تعزيز القدرات البحثية للطرفين من خلال مشاركة المعدات والأجهزة والخبرات الأساسية بما يخدم مصلحة الجانبين.

ومن جانبه أوضح د. أحمد عناني عميد كلية الطب البشري- جامعة الزقازيق، أن هذا التعاون يسمح بالاستفادة من الامكانيات المعملية بكلا الطرفين، منوهًا بأن الكلية تمتلك المعمل الوحيد المعتمد على مستوى الجمهورية بقسم الباثولوجيا الإكلينيكية، وكذا التعاون فى القيام بالمشاريع البحثية التطبيقية، والمساهمة في خدمة المجتمع وتنمية البيئة من خلال الاشتراك في القوافل الطبية وعقد المؤتمرات، وورش العمل، والندوات الثقافية في المجالات الطبية المتعددة وغيرها من أشكال الخدمات المجتمعية.

كما ينص البروتوكول؛ على إتاحة التسجيل للدراسات العليا لدرجتي الماجستير والدكتوراة لمنتسبي معهد تيودور بلهارس بكلية الطب البشري جامعة الزقازيق، وتوفير فرص التدريب لطلاب الكلية في المراحل الدراسية المختلفة (البكالوريوس والدراسات العليا) بالمعهد.
واتفق الطرفان بموجب البروتوكول على التعاون في تنظيم المؤتمرات والندوات، وورش العمل، وعقد الاجتماعات العلمية بصفة دورية في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك، فضلًا عن الاشتراك فى تنظيم قوافل صحية وتوعوية للمناطق المحيطة بالمؤسستين وغيرها من المناطق ذات الحاجة، وكذا التوسع فى الأنشطة المشتركة التي تخدم المجتمع وتحقق الاحتياجات القومية للمحيط الجغرافي للمؤسستين.

جدير بالذكر أن المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية قد وافق فى جلسته الأخيرة على إدراج مستشفى معهد تيودور بلهارس للأبحاث ضمن المستشفيات الجامعية.
وتضم مستشفى المعهد 307 سريرًا، وعيادات خارجية، ووحدة مناظير تشخيصية وعلاجية متطورة ووحدة طوارئ، وعدد من الوحدات البحثية والعلاجية والتشخيصية المختلفة، بالإضافة إلى 7 غرف عمليات متقدمة ومعهد فني للتمريض.

ويعد “تيودور بلهارس” للأبحاث فريدًا من نوعه في الشرق الأوسط لكونه متخصصًا في مجال مكافحة البلهارسيا، وأحد مراكز تشخيص وعلاج أمراض الجهاز الهضمى والكبد والكلى والمسالك البولية ومضاعفاتهم، ومنصة علمية متميزة فى مجالات الوقاية والتشخيص والمكافحة والعلاج للأمراض المتوطنة على الصعيد المحلى والإقليمى والإفريقى.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى