أخر خبر

تكريم د. رمضان ابراهيم بمؤتمر الإعلام التربوي لجامعتي المنوفية وبنها

»» توصيات مهمة بأهمية تدريب الطلاب على برامج الإعلام الرقمي الجديدة ،وتطوير مراكز التعلم الإلكتروني، وتأسيس مبدأ التفاعلية بين الطالب والمحاضر

على هامش الملتقى العلمي الثالث لقسمي الإعلام بكليتي التربية النوعية بجامعتي المنوفية كرمت إدارة الملتقي الدكتور رمضان ابراهيم أستاذ الإعلام والعلاقات العامة بجامعة الأزهر، وذلك تقديرا لمسيرته العلمية ولجهوده البحثية ومشاركته الفعالة في مناقشات وجلسات الملتقي.

إقيمت فعاليات الملتقى العلمي الثالث بقسم الإعلام بكلية التربية النوعية جامعة المنوفية تحت مظلة بروتوكول التعاون بين جامعتى “المنوفيه- بنها” تحت عنوان: الإعلام التربوي بين الرقمية والتقليدية..الواقع والمأمول.

أعرب د.رمضان عن سعادته بالتكريم وعن شكره وتقديره لإدارة الملتقى الذي كلل بالنجاح..
كما ثمن جهود رؤساء جامعتي المنوفية وبنها، ولعمداء كليتي التربية النوعية، ولرؤساء قسمي الإعلام بجامعي المنوفية وبنها في عقد مثل هذه الملتقيات العلمية البحثية وما تطرحه من رؤي توصيات.
جاء الملتقى في إطار التعاون المشترك بين جامعتي «بنها والمنوفية»، لتكثيف وتفعيل التبادل الطلابي بين كليات الجامعتين، برعاية الدكتور أحمد القاصد، رئيس جامعة المنوفية، والدكتور ناصر الجيزاوي، رئيس جامعة بنها.
استهدف التعاون، تبادل الخدمات والأنشطة بين الجامعتين، تفعيلا للاستراتيجية الوطنية لوزارة التعليم العالي 2030، لتوطيد التعاون من خلال التبادل والتدريب الطلابي وتقديم وتفعيل الأنشطة الطلابية والفعاليات والدورات وورش العمل واللقاءات والمؤتمرات والندوات بين كليتي التربية النوعية بالجامعتين.
شهد فعاليات الملتقي د.محمد إبراهيم، عميد كلية التربية النوعية بجامعة بنها، ود. محمد زيدان عميد كلية التربية النوعية بجامعة المنوفية، ود. محمود هيبة، رئيس قسم الإعلام التربوي بكلية التربية النوعية بجامعه بنها، ود. عبدالخالق زقزوق، رئيس قسم الإعلام التربوي بكلية التربية النوعية بجامعة المنوفية، ونخبة من أساتذة الإعلام بالجامعات المصرية، وضيف شرف الملتقى الفنان محمد رضوان.


واختتمت فعاليات المتلقى بالجلسة النقاشية المقامة على هامش الملتقى، وتقديم العديد من أوراق العمل الخاصة والباحثين.
وأكد أساتذة الإعلام التربوي والمناقشة العلمية للباحثين، أن الهدف من هذه الأوراق هو إثراء المعرفة، والتبصر بواقع الإعلام التربوي في العصر الحديث.
وانتهت الجلسة بعدد من التوصيات من أبرزها التوصيات أهمية تدريب الطلاب على برامج الإعلام الجديدة والتي من بينها برامج الناشر “الإنفوجرافيك”، و”الإنديزاين”، وغيرها من وسائل الإعلام الرقمية الجديدة لتحسين الطالب الخريج إخصائي الإعلام التربوي لمواكبة سوق العمل، بالإضافة إلى تطوير مراكز التعلم الإلكتروني، وتأسيس مبدأ التفاعلية بين الطالب، والمحاضر حتي لا تكون مجرد كتبا ومراجع علمية جامدة لا نقاش فيها.

كما أوصى الملتقى بضرورة تصميم مجلة خاصة بالإعلام التربوي لنشر الأبحاث العلمية والتبادل بين الباحثين، والعمل على دمج أعضاء هيئة التدريس في اللجان الخاصة بترقية أساتذة الإعلام.

ظهرت المقالة تكريم د. رمضان ابراهيم بمؤتمر الإعلام التربوي لجامعتي المنوفية وبنها أولاً على جريدة المساء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى