أخر خبر

توصيات مهمة لندوة كلية الدراسات البيئية بعين شمس في اليوم العالمي للقضاء على الهدر

»» تعزيز دور استخدام وسائل الاتصال المرئي كالمطويات والملصقات التوعوية ،وضرورة تطوير بعض الآليات لتعديل السلوك للحد من هدر الموارد

»» التوعية بخطورة النفايات البلاستيكية، وتشجيع الاستهلاك المسئول والتأكيد على دور القدوة لمحاكاة السلوك الإيجابي تجاه البيئة

خرجت الندوة العلمية التى عقدتها كلية الدراسات العليا والبحوث البيئية بجامعة عين شمس بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للقضاء على الهدر ، تحت رعاية د .محمد ضياء زين العابدين رئيس جامعة عين شمس ، ود.غادة فاروق نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، ود.ريهام رفعت ، القائم بعمل عميد الكلية بمجموعة من التوصيات من بينها تفعيل دور الإتصال للقضاء على الهدر من خلال المؤسسات النظامية مثل المدارس والجامعات والمؤسسات غير النظامية مثل الإعلام والأسرة والمؤسسات الدينية.

كما شددت التوصيات على دور استخدام وسائل الاتصال المرئي كالمطويات والملصقات للتوعية للقضاء على الهدر وضرورة تطوير بعض الاليات لتعديل السلوك للحد من هدر الموارد وتدعيم السلوكيات الخاصة بتقليل الهدر من استخدام الطاقة ، المياه ،والغذاء.

كذلك أوصت الندوة بالتوعية بخطورة النفايات البلاستيكية، وتشجيع الاستهلاك المسئول من خلال القنوات التوعوية المختلفة والتأكيد على دور القدوة لمحاكاة السلوك المسؤول تجاه البيئة وزيادة كفاءة الموارد وتقليل التأثير البيئي في دورة حياة المنتج.
كما أشارت لضرورة وجود سياسات داعمة لنجاح التعامل مع المخلفات من خلال الحوافز التشجيعية للتدوير وتطبيق الغرامات.
كما أوصت الندوة أيضا بالاتجاه إلى الاقتصاد الدائري لتقليل الهدر والمخلفات وإعادة النظر في تصميم مواد التعبئة والتغليف لتحقيق الاستدامة وتقليل المخلفات.

واوضحت د.ريهام رفعت ، القائم بعمل عميد الكلية أن الاحتفال باليوم الدولي للقضاء على الهدر يأتى في إطار اعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة في 14 ديسمبر 2022، قرارا في دورتها السابعة والسبعين بإعلان يوم 30 مارس يوما دوليا للقضاء على الهدر، ويحتفل به سنويا ، مشيرة إلى أن الندوة عقدت عبر تطبيق Microsoft Teams ، وبلغ عدد المشاركين في الندوة (48) مشاركا من طلاب الماجستير والدكتوراه.

واضافت أن الندوة استهدفت تعزيز أنماط الاستهلاك والإنتاج المستدامة وتنمية الوعي بالاستخدام المستدام للموارد ودعم التحول المجتمعي نحو التدوير وإزكاء الوعي بشأن مساهمة المبادرات المعنية بالقضاء على الهدر في النهوض بخطة التنمية المستدامة لعام 2030 .
كما أشارت د.ريهام
إلى أن نهج القضاء على الهدر يستلزم أن تتم عمليات الإنتاج والاستهلاك والتخلص من النفايات بطريقة مسؤولة وفي نظام دائري مغلق.
وهذا يعني إعادة استخدام الموارد أو استردادها قدر الإمكان، وتقليل تلوث الهواء والأرض والماء.

يذكر أن مقررة الندوة د. سهام أحمد عبد الحميد أستاذ الاقتصاد الزراعي ورئيس قسم العلوم الزراعية البيئية ومدير وحدة الجودة بالكلية ، وتضمن برنامج الندوة محاضرة بعنوان ” دور الاتصال و الوعى في القضاء على الهدر ” حاضر فيها، د. عبدالمسيح سمعان ، أستاذ التربية البيئية بقسم العلوم التربوية والإعلام البيئي.

تلاها محاضرة بعنوان “الجوانب السلوكية للقضاء على الهدر ” حاضر فيها م.د. أحمد فخري أستاذ علم النفس ، رئيس قسم الانسانيات البيئية، ثم محاضرة بعنوان”اقتصاديات القضاء على الهدر” ، حاضر فيها د. علاء سرحان أستاذ اقتصاديات البيئة.

وتلاها محاضرة بعنوان “صفرية المخلفات” حاضر فيها د.طه عبدالعظيم أستاذ الكيمياء البيئية.

ظهرت المقالة توصيات مهمة لندوة كلية الدراسات البيئية بعين شمس في اليوم العالمي للقضاء على الهدر أولاً على جريدة المساء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى