أخر خبر

مصر تستضيف الندوة الدولية الثلاثين حول تفاعل النيوترونات مع النوى بشرم الشيخ

استضافت مدينة السلام (شرم الشيخ) تحت رعاية الدكتور محمد أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي الندوة الدولية الثلاثون حول تفاعل النيوترونات مع النوى ISINN 30.

افتتحت الندوة د. جينا الفقي، القائم بأعمال رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، ود. عمرو الحاج، رئيس هيئة الطاقة الذرية، ود. طارق حسين، رئيس الشبكة القومية للعلوم النووية أحد كيانات برنامج الشبكات القومية العلمية بأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، والدكتور ايجور ليتشجن ، رئيس معمل فرانك للنيوترونات بروسيا.

تستمر فعاليات الندوة على مدار ٤ أيام، بمشاركة باحثين من روسيا، مصر، الصين، كازاخستان، ورومانيا، وذلك بعد مرور ٣٠ عاما منذ بداية انعقادها في عام ١٩٩٣، وقام بتنظيم الندوة أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا والمعهد المتحدد للعلوم النووية بروسيا بالتعاون مع هيئة الطاقة الذرية، وجامعة XJTU بالصين، ومعمل فرانك لفيزياء النيوترونات وهو أحد المعامل السبع المكونة للمعهد المشترك للأبحاث النووية في روسيا.

كما ستتضمن الندوة ١٥٤ محاضرة وورشة عمل تدور حول الخصائص الأساسية للنيوترون، والتفاعلات المتوسطة والسريعة المستحثة بالنيوترونات، والتقنيات النووية والتحليلية ذات الصلة في علوم البيئة والمواد، كما ستناقش الجلسات أيضا مصادر النيوترونات المتقدمة والتجارب المستقبلية وقد انعقدت الندوة اليوم بالتوازي في ٣ دول وهم مدينة دوبنا في روسيا، ومدينة لانتشو في الصين ومدينة شرم الشيخ في مصر، وذلك بهدف إنشاء منتدى للعلماء والمهندسين لعرض إنجازاتهم ومشاركة أفكارهم، وتعزيز التعاون المحتمل في عالم التفاعلات النيوترونية وتطبيقاتها في العلوم البازغة.
في كلمتها في حفل الافتتاح أوضحت د. جينا الفقي، القائم بأعمال رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا أنه إيمانا من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بأهمية التواصل والتكامل مع دول العالم في المجالات البحثية المختلفة لبناء قدرات الباحثين المصريين وإتاحة قنوات لتبادل المعرفة والتكنولوجيات مع الخبراء والعلماء من شتى دول العالم تسعى أكاديمية البحث العلمي لإتاحة الفرصة للباحثين المصريين للاستفادة من الخبرات الدولية في مجال العلوم النووية والتطبيقات السلمية للطاقة النووية، خاصة في ظل الاهتمام الكبير الذي توليه الدولة باللحاق بهذا الركب من العلوم، وتزامنا مع العمل الجاري على قدم وساق بمشروع الضبعة.

أشارت إلى أن هذه الندوة تعد أحد الأنشطة الفاعلة التي جاءت بعد ترقية عضوية مصر في المعهد من عضو مشارك لعضو كامل لتصبح العضو ال١٩ للمعهد، حيث إن مصر أصبحت عضوا كاملا بالمعهد في 23 نوفمبر ٢٠٢١ بموافقة كل الدول الأعضاء بالمعهد أثناء اجتماع لجنة المفوضين للدول الأعضاء ببلغاريا بحضور الرئيس البلغاري.

أشادت الفقي بالعلاقات المتميزة التي تربط مصر وروسيا على مدى سنوات طويلة في مجالات مختلفة، خاصة البحث العلمي، وتحديدا في مجال البحوث النووية وتطبيقاتها السلمية، مثمنة التعاون القائم بين أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا والمعهد المتحد للعلوم النووية في هذا الصدد منذ عام ٢٠٠٩، وفي ختام كلمتها أكدت الدكتورة جينا الفقي على أن الاستثمار في الشباب يمثل واحدة من أهم توجهات الأكاديمية.
من جانبه، أكد د. عمرو الحاج، رئيس هيئة الطاقة الذرية أن إقامة هذه الندوة المهمة يعد إحدى النتائج المهمة لحصول مصر علي العضوية الكاملة بالمعهد مؤكداً على حرص جميع الجهات المعنية في مصر علي تعظيم استفادة جميع السادة الباحثين في القطاع النووي المصري وذلك من خلال تكامل وتنسيق التعاون بين هيئة الطاقة الذرية المصرية بصفتها بيت الخبرة الوطني في هذا المجال والجهة المنوطة في نشر وترويج العلوم والتكنولوجيا النووية في مصر وبين أكاديمية البحث العلمي بصفتها بيت الخبرة الوطني في مجال التعاون البحثي والجهة المنوطة في نشر وترويج العلوم والتكنولوجيا بصفة عامة.
حث عمرو الحاج خلال كلمته جميع السادة الباحثين المشاركين من مختلف الجنسيات فتح قنوات اتصال علمي وتوسيع أوجه التعاون المشترك لخدمة البحث العلمي والبشرية. وفي النهاية وجه الشكر مرة أخرى للسادة المنظمين وجميع السادة المشاركين.

ظهرت المقالة مصر تستضيف الندوة الدولية الثلاثين حول تفاعل النيوترونات مع النوى بشرم الشيخ أولاً على جريدة المساء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى