أخر خبر

الأزهر يطلق خدمة الرسائل الإعلامية للطلاب الوافدين

تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبرالدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، أطلق مركز تطوير تعليم الطلاب الوافدين والأجانب بالأزهر، مشروع “خدمة الرسائل الإعلامية للطلاب الوافدين” خلال حفل إفطار جماعي للطلاب الوافدين بمقر المركز، بحضور فضيلة الدكتور سلامة داود، رئيس جامعة الأزهر، والدكتورة نهلة الصعيدي، مستشار شيخ الأزهر لشؤون الوافدين، رئيس مركز تطوير تعليم الطلاب الوافدين والأجانب، والدكتور محمود صديق نائب رئيس جامعة الأزهر للدراسات العليا والبحوث، وعدد من سفراء الدول الأجنبية والعربية التي يدرس طلابها بالأزهر الشريف.

يتضمن مشروع “خدمة الرسائل الإعلامية للطلاب الوافدين”، الذي أطلقه مركز تطوير تعليم الطلاب الوافدين والأجانب بالأزهر، باقة من الخدمات الرقمية المتكاملة للتواصل المباشر مع الطلاب الوافدين لتيسير رحلتهم العلمية داخل الأزهر، وتشمل الخدمات المقدمة؛ خدمة الرسائل النصية، التي يتلقاها الطالب الوافد على هاتفه الشخصي لتسهيل التواصل المباشر معه، وقناة على تطبيق (واتس آب) باسم مركز تطوير تعليم الطلاب الوافدين والأجانب بالأزهر، وأخرى على تطبيق (تليجرام) بالاسم نفسه، وذلك لتوفير خيارات تواصل متنوعة مع الطلاب الوافدين، وتبادل المعلومات، إضافة إلى الصفحة الرسمية للمركز على (فيس بوك) التي ينشر عليها أخبار المركز، و(موقع الويب) لتقديم معلومات شاملة عن الخدمات المقدمة وخطوات التسجيل للدراسة والبرامج التعليمية.

وأوضحت الدكتورة نهلة الصعيدي، مستشار شيخ الأزهر لشؤون الوافدين، أن مشروع “خدمات الرسائل الإعلامية” للطلاب الوافدين، يهدف إلى توفير منظومة رقمية متكاملة لتحسين تجربة الطلاب الوافدين بالأزهر، بما يتناسب وأدوات العصر، وإتاحة قناة تواصل فعالة بين الأزهر الشريف وطلابه الوافدين، لتزويدهم بالمعلومات والأخبار المتعلقة بالدراسة، والإجراءات الإدارية والأنشطة الثقافية والاجتماعية، وآخر المستجدات والأخبار المتعلقة بدراستهم وإقامتهم، كما تهدف الخدمة إلى إطلاع البعثات الدبلوماسية للدول العربية والأجنبية الموجودة في مصر على أحوال رعاياهم الدارسين بالأزهر الشريف.

وأكدت “الصعيدي” أهمية مشروع “خدمة الرسائل الإعلامية” للوافدين في توفير بيئة تعليمية ملائمة للطلاب الأجانب الدارسين بالأزهر، وذكرت أن هذه الخدمة تأتي ضمن خطة شاملة لتطوير الخدمات المقدمة للدراسين في الأزهر، وعلى رأسها الخدمات الإلكترونية، التي يشرف عليها مركز تطوير تعليم الطلاب الوافدين والأجانب بالأزهر، بهدف تقديم أفضل الخدمات للطلاب الوافدين، ودمجهم في الحياة العلمية بكل سهولة ويسر، وتوفير الوقت والجهد المبذول في الحصول على المعلومة، إضافة إلى زيادة وعي الطلاب وتحسين مهارات التواصل لديهم، مضيفة أن خدمة الرسائل الإعلامية يشرف عليها فريق من الخبراء المتخصصين في المجال الرقمي والإعلامي، لضمان جودة المعلومة ودقتها، وتقديمها بصورة مناسبة للأدوات العصرية التي أصبحت جزءًا من الحياة اليومية للشباب.

في السياق ذاته، ثمَّن فضيلة الدكتور سلامة داود، رئيس جامعة الأزهر، الجهود التي يبذلها مركز تطوير الوافدين في وضع استراتيجية متكاملة على المستويين الإداري والتعليمي، تضمن اندماج الطلاب الوافدين بشكل أفضل في البيئة التعليمية، كما أن المبادرات والأنشطة التي يقدمها المركز للطلاب الوافدين تلبي متطلبات الوافدين وتناسب ثقافاتهم، وتتفق مع منهج الأزهر الوسطي، كما أن خدمة الرسالة الإعلامية للوافدين، هي ترجمة عملية لرؤية القائمين على المركز وتطلعهم لبيئة تعليمية وفق أعلى المعايير الدولية.

وتفاعلًا مع الخدمة، أثنى ممثلو السفارات على مشروع “خدمة الرسائل الإعلامية” للوافدين، مشيدين بدروه في تعزيز الخدمات التي يقدمها الأزهر، وعبروا عن سعادتهم لوجود هذا المشروع الذي يمكن طلابهم من التواصل بفاعلية، مما يسهل مسيرتهم العلمية في رحاب الأزهر الشريف، كما وصفوا هذا المشروع بأنه نافذة للاطلاع على الخدمات التي يتلقاها الطلاب الأجانب داخل الأزهر الشريف، مؤكدين أنه نموذج يحتذى به في المؤسسات التعليمية، لتماشيه مع متطلبات العصر.

جدير بالذكر أن مشروع “خدمة الرسائل الإعلامية” يأتي في إطار سعي مركز تطوير تعليم الطلاب الوافدين والأجانب بالأزهر لتوفير خدمات تعليمية شاملة للطلاب الأجانب الدارسين بالأزهر، تماشيًا مع استراتيجية المركز منذ إنشائه في عام 2018، لتخريج نموذج مبني على المعرفة والقدرة على البحث العلمي، ووضع الخطط الداعمة لتحقيق التوجه المستقبلي لتعليم الوافدين بالأزهر، ومواكبة التطور التعليمي بما يتناسب ومستجدات العصر.

ظهرت المقالة الأزهر يطلق خدمة الرسائل الإعلامية للطلاب الوافدين أولاً على جريدة المساء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى