أخر خبر

بحضور شيوخ وعواقل القبائل واسر الشهداء جامعة العريش تحتفل بذكرى نصر العاشر من رمضان

 

الدكتور حسن الدمرداش : روح أُكتوبر هي المُلْهِم لمصرنا الحبيبة لِبدء البناءِ والتَّنمية

متابعة_التعليم اليوم:

تحت رعاية الدكتور حسن الدّمرداش رئيس جامعة العريشِ ، نظَّمت جامعة العريش ندوةً عن انتصارات العاشر من رمضان بعنوان:” انتصارات العاشر من رمضان المجيد وعبقرية العسكريَّة المصريَّة لاسترداد الأرض والتَّنميةِ)، تجديدًا وإحياءً لهذه الذّكرى العَطِرة، التي تُضمّخ الجسد العربيّ والمصريّ أبد الدّهر بعطرِ الانتصاراتِ والتّنمية المستدامة، بما قدّمتهُ العبقريّة العسكريَّة المصريَّةُ من آياتِ الإعجاز العسكريّ، والتّخطيط الاستراتيجيّ غير المسبوق، مفعمًا بالرّوح الإيمانيَّة التي تعلّق بها جيشنا الباسل العظيم في استمداد ربّ السّماء المدد والعون والسَّداد في شهر رمضان المعظّم الذي شهد انتصارات أمتنا العربيّة منذ كفاحها الأوَّل في بدر الكبرى حتَّى حرب أكتوبر- رمضان الخالدة.
بدأت الندوة بالسَّلام الوطنيَّ، ثم آياتٍ من الذِّكر الحكيم، ,أعقبهما الكلمةُ الجامعةُ لرئيس الجامعةِ الذى رحَّب فيها بالسَّادة الحضُورِ، وشُكرِهم على تلبية الدَّعوة في هذة الذكرَى العطرةِ؛ ذكرى نصر العاشر من رمضان -السادس من أُكتوبر المجيدةِ؛ يوم العِزَّة والكرامةِ، يوم النَّصرِ العظيم، الذي سيظلُّ خالدًا في تاريخ أُمتنا، يوم البطولات والأَمجاد الذي حقَّقتْ فيه مصرُ العظيمة الحبيبةُ معجزةَ العبُورِ ليغدو شمسًا خالدَةً لا تغيبُ في ضميرِ البشرّيةِ جمعاءِ، ولكلّ شُعوب العالمِ المُحبَّةِ للسَّلامِ .
كما أكَّد معالي رئيس الجامعة في كلمتهِ الصّادقةِ الآسرةِ أنَّ روح أُكتوبر هي المُلْهِم لمصرنا الحبيبة لِبدء البناءِ والتَّنمية؛ أو ما يُمكنُ تسميتُهُ بِالعبور الثَّاني نحو الجمهوريَّةِ الجديدةِ بالقيادةِ الحكيمة لفخامة الرئيس عبد الفتاح السِّيسي رئيس الجمهوريَّة، وقائد رحلة التّنميةِ والإنجازاتِ، وأَنَّ النَّصر في معركة ( التَّنمية والبناءِ لايقِلُّ فخرًا وكرامةً عن نصرِ أُكتوبر المجيدةِ.
ثمَّ تحدَّثَ سيادةُ العقيد عمرو سليمان عبد العزيز مدير التَّربية العسكريَّة بالجامعةِ عن “عبقريَّة الخِداعِ الاستراتيجيّ على طريقِ النَّصرِ” في كلمة كاشفةٍ عن الخطط الاستراتيجيَّة غير المسبوقةِ في حربنا الخالدة، وما قدّمه جيشنا العظيم في سبيل استرداد الأرضِ، ورفع لواء العدلِ والحقّ والحريَّةِ.
ثم تحدَّثَ سيادة اللِّواء نبيل أَبو النَّجا – مؤسِّس الفرقة999 عن مفخرة العسكريّة المصريّةِ في العصر الحديث؛ في حرب أكتوبر المجيدة-العاشر من رمضان.
كما تحدَّثَ في كلمتهِ اللّافتةِ عن “ذكريات النَّصر.. الاستعداد والعبور العظيم” ومعارك خلف خطوطِ العدوّ.. والتّنمية في شمال سيناءَ.
وفى كلمته أكد اللِّواء محمد نبيل- وكيل أوَّل وزارة الثَّقافة مؤلِّف موسوعة الشُّهداء “الولاد والأرض” التي تَحدَّثَ فيها عن شُهَداء الواجب من رجال القوات المسلحةِ العظماءِ، ورجال الشُّرطةِ الباسلة.
ومن أهمّ فعاليَّاتِ هذهِ النّدوةِ التي حظيت بحضورٍ كثيفٍ واهتمامٍ بالغٍ من إدار الجامعةِ بكلمتين للشّيخين الجليلينِ:
فضيلة الشيخ عبدالله جهامة من أبرز شيوخ شمال سيناءَ، الذي ركَّز في كلمتهِ عِن الدّور البطوليّ الذي قاموا به أَهل سيناء في معركة النّصرِ
ثم الشيخ بلال سويلم؛ أَحد أبرز الفدائيّين في شمال سيناءَ، وآخر الأَحياء مِمَّن شَهِدوا “مؤتمر الحسنَة” بوصفهِ “شاهد عيان على ذكريات قبل معركة أكتوبر”، ثم “.
ثم تحدَّث الكاتبُ الصَّحفي أَشرف ابو الريش – مدير تحرير مؤسَّسة روز اليوسف الصَّحفيَّةِ ومن الكتَّاب المتخصِّصين في الشَّأن السِّيناويّ عن “روحانيات العبور وبشائر النصر”.
واختتمت النَّدوةُ بكلمةٍ دالَّةٍ لفضيلةِ الشيخ مصطفى شلبي ممثِّلًا عن المنطقةِ الأَزهريَّة بعنوان ” رمضان شهر الانتصاراتِ”، جمع فيها بين انتصاراتنا المجيدة في الماضي والحاضر، مشيدًا بحرب رمضان-أكتوبر الخالدة.
وقد حضر النَّدوةَ لفيفٌ كريمٌ من السَّادةِ الضّيوفِ الممثّلين لكافّة القطاعاتِ الرّسميَّةِ والشّعبيّة من شيوخ وعواقل سيناءَ الحبيبة، ومُمثِّلِين عَنِ الأَزهر الشَّريف والأوقاف بدعوة كريمةٍ من رئيس الجامعة الدكتور حسن الدّمرداش، كما حرَص على الحضورِ كلّ عُمداءِ الكليَّاتِ وأَعضاء هيئة التَّدريسِ والهيئة المعاونةِ، وطلاب الجامعةِ، وطالباتها.
وخرجتِ النّدوة بشكلٍ يليقُ بالحدثِ وعظمتهِ وعطرهِ الذي يدومُ أبد الدّهرِ.

ظهرت المقالة بحضور شيوخ وعواقل القبائل واسر الشهداء جامعة العريش تحتفل بذكرى نصر العاشر من رمضان أولاً على التعليم اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى