أخر خبر

حجازي : لدينا خطط لمواجهة صعوبات التعلم بمرحلة رياض الأطفال

استقبل د. رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم، وفدًا من البنك الدولى؛ وذلك في إطار الاجتماعات الدورية لمتابعة ملفات التعاون المشترك لتطوير منظومة التعليم قبل الجامعي.

أعرب حجازي عن سعادته بهذا اللقاء الذى يؤكد عمق التعاون المثمر والبناء مع البنك الدولي، مشيرًا إلى أن الاجتماعات الدورية مع البنك الدولي تستهدف مناقشة المحاور والآليات التي تسهم في تطوير العملية التعليمية ودعم إصلاح التعليم بصفة مستمرة، وتصحيح مسار التطوير.

أكد الوزير أن القيادة السياسية تولى اهتماما كبيرا بملف التعليم وتقديم كافة أوجه الدعم لتطوير المنظومة التعليمية، وذلك لخلق جيل جديد قادر على تحقيق جوانب التنمية الشاملة.

واستعرض الوزير، خلال اللقاء، عددًا من الملفات الهامة التي تنفذها الوزارة، مشيرًا إلى أنه يتم التركيز على محور القرائية ومعالجة صعوبات القراءة والكتابة، وخاصة فى مراحل التعليم الأولى قبل الصف الثالث الابتدائي، حيث أن الوزارة تلتزم بخطة يتم من خلالها تشخيص الصعوبة ومعالجتها، مؤكدا أن الوزارة تبذل جهدا كبيرا فى هذا الإطار.

أشار الوزير إلى اهتمام الوزارة بمحور الدعم والتواصل لتوعية كافة الأطراف ذات الصلة بجهود الوزارة لتطوير المنظومة التعليمية، لذا تم استحداث الإدارة العامة للدعم والتواصل والتى تركز على التوعية وايصال الرسائل المستهدفة للطلاب والمعلمين على مستوى الجمهورية ورصد وتقييم ردود الفعل بما ينعكس في النهاية على دعم جهود تطوير المنظومة التعليمية بمختلف جوانبها.

أضاف أن الوزارة قامت من خلال الإدارة العامة للدعم والتواصل بعمل ١٦٠٦٢ لقاء توعوي بجميع المحافظات على مستوى الجمهورية خاصة فيما يتعلق بالمحتوى الإلكتروني على موقع وزارة التربية والتعليم الخاص بالمناهج الدراسية، وقد تم رصد تقييم كافة الفئات المعنية (الطلاب، والمعلمين، والموجهين).

كما أكد حجازي على حرص الوزارة على الارتقاء بمستويات أداء المعلمين وتطوير مهاراتهم وقدراتهم المهنية بما يتماشى مع التطوير المستهدف للمنظومة التعليمية، وذلك من خلال تطوير مجموعة من البرامج والحقائب التدريبية التي تتماشى مع أحدث التوجهات العالمية؛ لمواكبة التطور المعرفي والتكنولوجي وتحقيق جودة العملية التعليمية.

من جانبه، أعرب أندرياس بلوم مدير التعليم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن سعادته البالغة بهذا اللقاء، كما أكد على مواصلة تقديم كافة أوجه الدعم لتنفيذ الخطة الاستراتيجية للوزارة، ودعم تنفيذ الحقائب التدريبية المختلفة للمعلمين.

حضر اللقاء من جانب البنك الدولي، أندرياس بلوم مدير التعليم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ود. أميرة كاظم رئيس الفريق، ومحمد يحيى أخصائي أول إدارة مالية ومن خلال تقنية “زووم”، شارك شريف حمدي مسئول أول للعمليات ممثلًا عن المدير القُطري، وعدد من أعضاء فريق البنك الدولي ومن وزارة التعاون الدولي، حضرت رضوى عدس مدير أول، وباسم سامي باحث اقتصادي أول.

ومن وزارة التربية والتعليم، حضر الدكتور رمضان محمد مساعد الوزير للامتحانات والتقويم التربوى، والدكتور أكرم حسن رئيس الإدارة المركزية لتطوير المناهج، والدكتورة شيرين حمدي مستشار الوزير للتطوير الإداري والمشرف على الإدارة المركزية لشئون مكتب الوزير، والدكتورة هالة عبد السلام رئيس الإدارة المركزية للتعليم العام، والدكتورة رباب زيدان مدير عام الإدارة العامة لشئون القيادات التربوية، وإيمان الرشيدي مديرة المشروع، والدكتور محمود حجاج مدير عام الإدارة العامة للدعم والتواصل.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى