أخر خبر

د. الخشت في حفل خريجي إعلام القاهرة: جامعة القاهرة تمتلك مركزا لضمان جودة التعليم لتنظيم ضمان الجودة علي مستوي الجامعة

 

12 معيارا للاعتماد المؤسسي و11 معيارا للاعتماد البرامجي كليات الجامعة تحققها باحترافية وتميز

كليات الجامعة ومعاهدها تحقق أعلى مستوى من الاعتماد الدولي والمحلي كمؤسسات وبرامج

الجامعة حريصة على توفير كل متطلبات الجودة والاعتماد بكافة المعايير المؤسسية والبرامجية

متابعة_التعليم اليوم:
شهد الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة، حفل خريجي كلية الاعلام بالجامعة، بقاعة الاحتفالات الكبرى، وبحضور قيادات الكلية وعدد من عمداء الكلية السابقين، وعدد من الوزراء، وجمع من كبار الإعلاميين وأساتذة الكلية بمختلف أقسامها، فيما يشبه عرسًا أكاديميًا يليق بجامعتنا العريقة.

وخلال كلمته، استعرض الدكتور محمد الخشت، عددًا من الملفات المهمة، من أبرزها ملف الجودة والاعتماد داخل كليات الجامعة ومعاهدها، مشيرًا إلى امتلاك الجامعة مركزًا لضمان جودة التعليم والذي يقوم بتنظيم ضمان الجودة على مستوى الجامعة، بالإضافة إلى أن كل كلية ومعهد بالجامعة يوجد بها وحدة لضمان جودة التعليم يشرف عليها فنيًا مركز جامعة القاهرة لضمان جودة التعليم.

وأوضح رئيس جامعة القاهرة، أن الهيئة القومية لضمان جودة التعليم حددت معايير لضمان جودة العملية التعليمة سواء على مستوي المؤسسة أو البرامج التعليمية، وتتولي عملية منح شهادة الاعتماد للمؤسسة سواء كانت كلية أو معهدًا أو للبرنامج الذي يتطابق مع تلك المعايير، مشيرًا إلى أن وحدات ضمان الجودة داخل الكليات تتخذ كافة الإجراءات التي تضمن تحقيق المعايير التي وضعتها الهيئة من خلال عمل الملفات والوثائق التي توضح مدي الالتزام بتطبيق المعايير للحصول على الاعتماد.

وقال الدكتور محمد الخشت، إن الهيئة القومية لضمان جودة التعليم وضعت 12 معيارًا للاعتماد المؤسسي، و11 معيارًا للاعتماد البرامجي، أبرزها معيار التدريس والتعلم الذي يوضح استراتيجية الكلية في طرق التدريس والتعلم بما يضمن ملاءمة تلك الطرق، والعمل على تهيئة فرص التعلم الذاتي، ومشاركة الجهات المجتمعية في برامج التدريب التي تساعد على إكساب الطلاب المهارات اللازمة، مشيرًا إلي حرص المؤسسة على تقويم الطلاب بموضوعية وعدالة من خلال استخدام أساليب وأدوات متنوعة تدعم العملية التعليمية.

وأضاف رئيس جامعة القاهرة، أن من أبرز المهام التي تقوم بها وحدات ضمان الجودة داخل الكليات هو إجراء المقابلات مع الأطراف المختلفة ذات العلاقة والتي تتمثل في الطلاب، وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم، والخريجين، والاداريين والجهات المجتمعية، وتقوم بعمل تحليل نتائج تلك المقابلات، واستبيانات الرأي للتعرف على نقاط القوة وتدعيمها والتعرف على نقاط الضعف وتقويمها، لافتًا أن نتائج التحليل سوف تفيد مختلف الكليات لدعم نقاط القوة لديها وتمكنها من التغلب علي نقاط الضعف وتحويلها لفرص حقيقية من خلال اتخاذ بعض الإجراءات التصحيحية.

وأِشار الدكتور محمد الخشت، إلى برنامج بكالوريوس التمريض المراد اعتماده ومدى كفاءة الموارد البشرية والمادية والإمكانات المتاحة بالكلية للحصول علي هذا الاعتماد، بالإضافة إلي الاستعانة ببعض التخصصات الأخرى كالطب، والآداب والاحصاء وغيرها لدعم العملية التعليمية لبرنامج بكالوريوس التمريض، مضيفًا أن الهيئة القومية لضمان جودة التعليم قامت بوضع ما يُسمي “بمعيار أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة” والذي يضمن توفير العدد الكافي والمؤهل من أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم، وبما يتناسب مع متطلبات البكالوريوس من التخصصات الأخرى حتي يتمكن البرنامج من تحقيق هدفه ورسالته.

ولفت رئيس جامعة القاهرة، إلى قيام الهيئة بوضع “معيار الموارد المالية والمادية”، والذي يضمن امتلاك الكلية أو البرنامج موارده المالية والتسهيلات اللازمة والتي تلائم طبيعة نشاطه وحجمه، مشيرًا إلى مفهوم مؤسسة التعليم العالي فيما يتعلق بالمساواة بين الجنسين، واهتمامات الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة.

ظهرت المقالة د. الخشت في حفل خريجي إعلام القاهرة: جامعة القاهرة تمتلك مركزا لضمان جودة التعليم لتنظيم ضمان الجودة علي مستوي الجامعة أولاً على التعليم اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى