أخر خبر

توقيع بروتوكول مع مؤسسة السويدى لإنشاء مدرستين للتكنولوجيا التطبيقية

شهد د. رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، واللواء خالد شعيب محافظ مطروح، والدكتورة منال عوض محافظ دمياط، والمهندس أحمد السويدي الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة السويدي إليكتريك، بمقر مؤتمر ومعرض مصر الدولي السابع للطاقة (ايجبس 2024) في مركز المنارة للمؤتمرات الدولية بالتجمع الخامس، توقيع برتوكولي تعاون لتحويل مدرستين للتعليم الفني إلى منظومة التكنولوجيا التطبيقية، فضلا عن توقيع بروتوكول تعاون آخر لإنشاء مدرسة متميزة للغات بمدينة رأس غارب بمحافظة البحر الأحمر وفق المواصفات القياسية فى هذا المجال.
وقد قام بتوقيع برتوكولات التعاون الدكتور عمرو بصيلة رئيس الإدارة المركزية لتطوير التعليم الفني ومدير وحدة إدارة مدارس التكنولوجيا التطبيقية، ممثلًا عن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، والمهندس علاء عادل عباس السيد حجر رئيس الإدارة المركزية للمكتب الفني ممثلًا عن وزارة البترول والثروة المعدنية، والأستاذة حنان الريحاني الرئيس التنفيذي لأكاديمية السويدي للتعليم الفني، والأستاذ عبد الوهاب عبد الحميد رئيس شركة بتروجولف، والأستاذ حسام القباني رئيس مجلس إدارة جمعية الأورمان، والمهندس محمد جمال الدين القيسوني نائب مدير الهيئة العامة للأبنية التعليمية لشئون الفروع.
ويأتي البرتوكول الأول بالتعاون مع محافظة دمياط، ومؤسسة السويدي إليكتريك، وشركة دمياط لإسالة الغاز الطبيعي؛ لتحويل مدرسة للتعليم الفني إلى منظومة التكنولوجيا التطبيقية بمحافظة دمياط في تخصصات (اللحام – تشكيل المعادن -تركيبات كهربائية – تجارة أثاث – لوجستيات)، حيث تستوعب المدرسة ٢٠٠ طالب بالصف الأول الاول وصولًا إلى ٦٠٠ طالب خلال ثلاث سنوات ، بهدف المساهمة في تحسين نظام التعليم التقني على مستوى المرحلة الثانوية، وتعزيز بيئة التعلم.
وينص البرتوكول على قيام وزارة التربية والتعليم بدعم التعاون مع هيئة دولية لتقديم الشهادات على المستوى الدولي للمدرسة وخريجيها، وتوفير مجموع من المعلمين والإداريين، وتتولى محافظة دمياط التنسيق مع وزارة التربية والتعليم من خلال مديرية التربية والتعليم لتنفيذ المشروع، وتقوم مؤسسة السويدي إليكتريك بتشغيل وإدارة المدرسة التي تم تجديدها وتجهيزها، كما تقوم وزارة البترول والثروة المعدنية بالمشاركة في مراقبة المشروع، بالإضافة إلى قيام شركة دمياط لإسالة الغاز الطبيعي بالتنسيق والتنفيذ الشامل لأنشطة المشروع.
ويأتي البرتوكول الثاني بالتعاون مع محافظة مطروح، ومؤسسة السويدي إليكتريك، والشركة الإيطالية أيوك برودكشن بي. في.، والهيئة المصرية العامة للبترول؛ لتحويل مدرسة للتعليم الفني إلى منظومة التكنولوجيا التطبيقية بمدينة العلمين بمحافظة مطروح في التخصصات الفندقية (المطبخ – مشرف غرف)، بحيث تستوعب المدرسة ٢٠٠ طالب بالصف الأول، وصولاً إلى الى ٦٠٠ طالب خلال ثلاث سنوات.
وينص البرتوكول على أن تتولى مؤسسة السويدي إليكتريك عمل وتشغيل وإدارة مدرسة التكنولوجيا التطبيقية بموجب اتفاقية التشغيل مع وزارة التربية والتعليم، أثناء مدة المشروع وبعدها.
كما ينص البرتوكول على تحديد وتوقيع اتفاقية التشغيل مع مؤسسة السويدي إليكتريك لإدارة مدرسة التكنولوجيا التطبيقية، من داخل المدرسة المستهدفة المحددة بمحافظة مطروح، وذلك قبل بدء العام الدراسي ۲۰۲٥/٢٠٢٤ ، والتي تضمن الإدارة والتشغيل الكامل للمدرسة من قبل مؤسسة السويدي اليكتريك أثناء وبعد نهاية المشروع.
ويتضمن البرتوكول تسليم المدرسة المستهدفة إلى الوكالة الإيطالية وذلك خلال الفترة اللازمة لإجراء التجديدات وتجهيز المدرسة، على أن تعيد الوكالة الإيطالية تسليم المدرسة لوزارة التربية والتعليم بعد الاختبار والتشغيل.
كما تتولى وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني تقديم مجموعة من المعلمين والإداريين من أجل المدرسة المستهدفة، وذلك إلى مؤسسة السويدي إليكتريك للاختيار من بينهم وفقا للمهارات والقدرات المطلوبة، وكذلك التعاون مع مؤسسة السويدي إليكتريك لتقديم شهادات معروفة دوليًا للمدرسة الجديدة وخريجيها.
أما البروتوكول الثالث، فقد نص على إنشاء مدرسة متميزة للغات بمدينة رأس غارب بمحافظة البحر الأحمر وفق المواصفات القياسية فى هذا المجال.





ظهرت المقالة توقيع بروتوكول مع مؤسسة السويدى لإنشاء مدرستين للتكنولوجيا التطبيقية أولاً على جريدة المساء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى