أخر خبر

حقيقية تسريب امتحان الجبر للشهادة الإعدادية وصفوف النقل

نشر عدد من مجموعات الغش الإلكترونية أبرزها  “حماصة” عددا من الأوراق الإمتحانية لصفوف النقل(اولى وثانية ثانوي)على مستوى المحافظات، بزعم أنه الإمتحان الأصلي ك؛ كما نشرت إمتحانات لمادة الجبر للشهادة الإعدادية وكذلك  إمتحان المادة المقررة للشهادة الإعدادية في مختلف  المحافظات.
وتواجه وزارة التربية والتعليم، المشكلات المتعلقة بتداول وتسريب لامتحانات الشهادة الإعدادية، عبر مواقع التواصل الإجتماعي وابرزها “التيلجرام”، وكل عام تتبدل هوياتهم، فبعد إغلاق عدد من مجموعات الغش والتسريب “شاومينج” ظهرت مجموعات جديدة تدعى “حماصة والمطرسم ” تقوم بنفس النشاط، سعيا منها” للنصب “على أولياء الأمور وإرهاقهم ماديا مقابل امتحانات “وهمية”.
ومن المتعارف  عليه بشأن هذه المجموعات أنها تقوم بتداول  امتحانات لصفوف النقل والشهادة الإعدادية في عدد من المحافظات على شكل الصور غير واضحة المعالم، قبيل وقت الامتحان الاصلي للشهادة الإعدادية وصفوف النقل، مدعية أنه إمتحان المادة الأصلي، ومطالبين الطلبة وأولياء الأمور بدفع مبالغ مالية نظير الحصول عليه.
وتسعى هذه الجروبات إلى أن تكون قاعدة من المشاركين والمشتركين، عن طريق مطالبة الطلبة وأولياء الأمور بإضافة أعداد لاتقل عن ٥٠ فردا ، حتى يتمكنوا من دخول المجموعات “الجروبات السرية”، إذ لكل مرحلة وصف، جروب سري خاص به، وهي الوسيلة التي تحقق بها هذه الجروبات انتشارها الواسع بين الطلبة وأولياء الأمور سعيا لتكوين قطاع عريض من الجمهور لتحقيق الكسب غير المشروع، عن طريق النصب على أولياء الأمور، ومحاولة إقناعهم بدفع مبالغ مادية مقابل الحصول على “الامتحان الاصلي ” والذي هو في حقيقية الأمر إمتحان مزيف.
وقام جروب “حماصة vib ” منذ ايام  بتداول أوراق وصور غير واضحة عن امتحان اللغة العربية للشهادة الإعدادية، لاستقطاب الطلبة، تاركا البيانات الخاصة بوقة الإمتحان “أبناؤنا في الخارج” على الورقة المتداولة، مؤكدا للرأي العام أنها “مجموعات للنصب على أولياء الأمور”.
كما أثبتت الإمتحانات السابقة، وبعد الإطلاع والمقارنة بين الصور المتداولة على هذه المواقع والإمتحان الأصلي أن هذه الصور “غير صحيحة ” وليس لها اية علاقة بمادة امتحان اليوم.
سواء في امتحانات صفوف النقل أو الشهادة الإعدادية ؛
ولعل جهود وزارة التربية والتعليم في التصدي لهذه الجروبات بدت ظاهرة خلال الٱونة الأخيرة ، وخلال الأعوام السابقة، حيث حذرت وزارة التربية والتعليم والتعليم في أكثر من سياق؛ عدم الانسياق وراء هذه المجموعات.
وأوضحت الوزارة أن هذه الجروبات الخاصة، التي تدعي تسريب الامتحانات “مضللة” وأن جل أهدافها التربح المالي والنصب على أولياء الأمور و إحداث بلبلة و شغب و وإثارة حالة من القلق والتوتر بين طلبة “صفوف النقل” والشهادة الإعدادية،
وذكرت أن هذه الجروبات تقوم بنشر إمتحانات “سابقة” ، وتدعي تسريبها، كما أنها تستبدل اوراق المتداولة بالامتحان الأصلي بعد إنتهائه ؛ لتوهم أولياء الأمور أنها تسرب الإمتحان الأصلي ، وتقوم بالنصب عليم،
كما أنها تقوم “بتداول الإمتحان الأصلي” بعد بدء الإمتحان الاصلي وتوزيع الأوراق؛ أو إستبدال منشوراتهم المزيفة بالامتحان الاصلي؛ محاولة إقناع أولياء الأمور بأنها تمتلك الإمتحانات الأصلية، لتستقطب أولياء الأمور للدفع مقابل الامتحانات الأخرى بأساليب مغرضة.
كما أن وزارة التربية والتعليم من خلال مديريات التربية والتعليم بالمحافظات، اتخذت إجراءات مشددة، لضمان تأمين أوراق الإمتحانات، صفوف النقل والشهادة الإعدادية تحقيقا لمبدأ تكافؤ الفرص بين الطلبة.
وناشدت الوزارة وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أية حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة بين الطلاب وأولياء الأمور.







 

ظهرت المقالة حقيقية تسريب امتحان الجبر للشهادة الإعدادية وصفوف النقل أولاً على جريدة المساء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى