أخر خبر

توقيع بروتوكول تعاون بين المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد والسلطة الدولية لقاع البحار التابعة للأمم المتحدة

متابعة_التعليم اليوم:

أقام المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد بفرع المعهد بالإسكندرية احتفالية بمناسبة توقيع بروتوكول التعاون بين المعهد والسلطة الدولية لقاع البحار التابعة للأمم المتحدة لإنشاء مركز التدريب المشترك لبحوث الاستكشافات البحرية في أفريقيا والشرق الأوسط.

بدأت الإحتفالية بكلمة ترحيبية من السيد الأستاذ الدكتور عمرو حمودة رئيس المعهد حيث رحب بالسادة الحاضرين وأعطى نبذة عن طبيعة عمل المركز حيث تكمن مهمته في تعزيز فرص وبرامج التدريب وبناء القدرات المعدة لمواطني الدول النامية في الأنشطة المتعلقة بقاع البحار؛ تحفيز وتعزيز إجراء البحوث العلمية البحرية في الدول النامية؛ تعزيز التعاون في مجال البحث العلمي البحري والتطوير التكنولوجي و نقل التكنولوجيا البحرية؛ زيادة مشاركة الدول النامية في الأنشطة في المنطقة؛ تطوير وتنفيذ أنشطة وبرامج محددة لتعزيز تمكين المرأة وقيادتها في أبحاث أعماق البحار.

وقد عرض السيد الأستاذ الدكتور عمرو حمودة الإمكانيات المتميزة التي يتمتع بها المعهد من سفن أبحاث مجهزة بأحدث الأجهزة الخاصة بعمليات المسح البحرى والقياسات مما يؤهله للقيام ببرامج التدريب المختلفة الموكلة اليه من السلطة الدولية لقاع البحار.

حيث ان المعهد يعتبر المؤسسة العلمية والبحثية الوحيدة التي تمتلك تلك المقومات في أفريقيا والشرق الأوسط.

وقد قام معالي السكرتير العام للسلطة الدولية لقاع البحار السيد مايكل لودج بإلقاء كلمته مهنئا جمهورية مصر العربية والمعهد القومى لعلوم البحار والمصايد على هذا الحدث الهام حيث يعد هذا هو المركز الأول في منطقة أفريقيا والشرق الأوسط و الثانى على مستوى العالم الذى تم إنشاءه للعمل بالتعاون مع السلطة الدولية لقاع البحار.

وقد قال سيادته “ان هذه الشراكة الجديدة هي نتيجة سنوات عديدة من التعاون والعمل، ونحن فخورون بالمشاركة مع مصر في هذه المبادرة الرائدة. أنا واثق من أن السلطة الدولية لقاع البحار والمعهد القومى لعلوم البحار سيتمكنان معًا من الاستفادة من الأنشطة المبتكرة والمتطلعة لتحقيق تأثير دائم على البحث العلمي البحري وتطوير التكنولوجيا في الشرق الأوسط وأفريقيا.” وقد أعرب عن سعادته البالغة لما لمسه من إمكانات بحثية وبنية تحتية يمتلكها المعهد تفوق العديد من الدول.

وتعد هذه هي الزيارة الأولى لمصر من قبل مسئولي السلطة الدولية لقاع البحار منذ إنشاءها.

خلال الزيارة تفقد السكرتير العام والوفد المرافق له المعامل المركزية الخاصة بالمعهد والمُجهزة بأحدث التقنيات والمُعدات، والمكتبة المُتخصصة في مجال علوم البحار والتي تحتوي على مصادر معرفية غنية وتراثية، وقاعات تدريب ومحاضرات مُجهزة بأعلى المعايير، ومقر مركز التدريب المشترك مع السلطة الدولية لقاع البحار.


وجاء ذلك بحضور النائب محمد الحمامي عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، والمهندسة نهى خليفة رئيس حي الجمرك ممثلا عن محافظ الإسكندرية، ودكتورة عبير السحرتي نائب رئيس المعهد القومي لعلوم البحار، ودكتورة سوزان الغرباوي نائب رئيس المعهد القومي لعلوم البحار.

ظهرت المقالة توقيع بروتوكول تعاون بين المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد والسلطة الدولية لقاع البحار التابعة للأمم المتحدة أولاً على التعليم اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى