أخبار التعليمأخر خبر

تكريم د.حسن يوسف ود.أسامة سليم في احتفالية اليوم الثقافي الصيني بجامعة القناة

كتبت شيماء نصر

في احتفالية علمية مبهجة كرمت جامعة قناة السويس الدكتور حسن يوسف الأستاذ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية وعميد الكلية السابق ،والدكتور أسامة سليم وكيل كلية الآداب السابق ورئيس مجلس إدارة النقابة الفرعية لاتحاد الكتاب بالإسماعيلية ،ورضا منتصر معلم الخط العربي، وذلك تقديراً لجهودهم في إنجاز البرنامج الدراسي المتكامل لتدريس اللغة العربية لغير الناطقين بها
من الطلاب الصينين.

جاء التكريم ضمن فعاليات الاحتفال باليوم الثقافي الصيني، والانتهاء من الدورة التدريبية لتعليم اللغة العربية للطلاب الصينيين الوافدين من جامعة جي شياه الصينية بمعهد كونفوشيوس بجامعة قناة السويس بعد حصولهم على برنامج دراسي متكامل لتدريس اللغة العربية.

أقيمت الاحتفالية تحت رعاية معالي الدكتور ناصر مندور رئيس جامعة قناة السويس ، وإشراف الدكتور حسن رجب مدير معهد كنفوشيوس ، وعميد كلية الألسن السابق.

وفي كلمته أكد د.مندور أن الجامعة تدعم تعلم ونشر الثقافة الصينية، ومضيفا أن أواصر التعاون بين الجانبين تتجسد من خلال الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية،وقدم الشكر للجانب الصيني والتهنئة للكلية لوصول شحنة الأجهزة التعليمية الجديدة.
كما أشار رئيس الجامعة إلي أن معهد الاستزراع السمكي، وبرنامج الترجمة الصينية بجامعة الإسماعيلية الجديدة الأهلية، ومعهد كونفوشيوس، وأقسام اللغة الصينية بكليتي الألسن والآداب كلها روافد للغة والثقافة الصينية داخل جامعة قناة السويس.
كما قدم الشكر لجميع القائمين على تدريس اللغة الصينية بالجامعة، ونشر الثقافة الصينية بين طلابها، ومنتسبيها، لما لها من أثر في دعم المشروعات البحثية البينية.
وأضاف د. مندور أن الثقافة الصينية هي ثاني أطول ثقافة وحضارة إنسانية بعد الحضارة المصرية القديمة، وأن الرئيسين المصري والصيني، هما أكبر داعمان للعلاقات بين الجانبين، ولربط الثقافتين.
ومبادرة الحزام والطريق خير دليل على مد ونشر الثقافة الصينية عبر العالم.


وفي كلمته تقدم الدكتور حسن رجب المدير التنفيذي لمعهد كونفوشيوس بالجامعة بالشكر للدكتور ناصر مندور رئيس الجامعة، والدكتور محمد عبد النعيم نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب لدعمهما للمعهد والثقافة الصينية،والدكتور صفوت عبد المقصود عميد كلية الألسن، والسيد شاو بن نائب مدير المركز الثقافي الصيني بالقاهرة، والدكتور حسن يوسف، والدكتور أسامة سليم، لجهدهما في تعليم وتدريس اللغة العربية للطلاب أثناء الدورة، وطوال فصل دراسي كامل، ولجميع أبناء الثقافة الصينية، مؤكدا أن مصر والصين صاحبتا ثقافة وحضارة شرقية، وأن اليوم هو يوم عرس للثقافة الصينية.

كما أعرب “شاو بن” نائب مدير المركز الثقافي الصيني عن سعادته بحضور الاحتفالية، مشيرا إلى أن مصر والصين تتمتعان بحضارة قديمة، وأن التبادل بين الحضارتين شهد تطورا واسعا في السنوات الأخيرة، وأنه تصديق للتعاون بين كونفوشيوس بالجامعات المصرية، والمركز الثقافي الصيني بالقاهرة، تم التعاون لإعداد مثل هذه الدورات، من أجل تعزيز الصداقة، وتقوية العلاقات بين البلدين.

وتم خلال الحفل عرض فيديو عن أنشطة معهد كونفوشيوس بالجامعة، وحياة الطلاب الوافدين الدارسين بدورة تعلم اللغة العربية بمصر.
كما قد الطلاب الصينيون بجامعة
“يو شيوه” الصينية للدراسات الأجنبية عرضا فنيا مقدم باللغة العربية، مستوحى من الفن والفلكلور المصري، عروضا فنية صينية راقية ،حيث قدم الطلاب الوافدون حوارا تمثيليا وأغنية شعبية تمثل رؤية خاصة للدكتور أسامة سليم تأليفا وإخراجا وتدريبا ، وقد تفوق الطلاب علي أنفسهم بأداء غاية في الروعة والجمال.

كما قدم الطلاب بعض أنشطة الثقافة الصينية من فن الخط الصيني، وفن قص الورق الصيني، ولعب الريشة، وصنع الفوانيس، وتذوق الشاي والطعام الصيني.

أقيم الحفل بمشاركة الدكتور محمد عبدالنعيم نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور صفوت عبد المقصود عميد كلية الألسن، والدكتورة سهير أبوعيشه أمين عام الجامعة، والمهندس عادل ألبير أمين عام الجامعة المساعد.

وفي نهاية الحفل- تم توزيع شهادات التقدير، وشهادات إتمام الدورة التدريبية في اللغة العربية للطلاب الوافدين الصينيين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى