أخر خبر

جامعة جنوب الوادى تواصل برنامج “مودة” لتأهيل المقبلين على الزواج

التقى الدكتور أحمد عكاوي رئيس جامعة جنوب الوادي وفد البرنامج التدريبي “مودة” لتأهيل المقبلين على الزواج ضمن المشروع القومي للحفاظ على كيان الأسرة المصرية والذى ضم الدكتور ممدوح ناجى المصري منسق البرنامج بوزارة التضامن الاجتماعي، والدكتورة هالة على عضو هيئة التدريس بقسم علم الاجتماع كلية الآداب ومنسق برنامج مودة بالجامعة، و الأستاذ أحمد حمدي المنسق الإداري لمبادرة مودة بالجامعة

وأكد الدكتور أحمد عكاوي رئيس الجامعة حرص إدارة الجامعة على دعم المشروع القومي “مودة” لتأهيل المقبلين على الزواج والذي أطلقته وزارة التضامن الاجتماعي بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وفقًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال المؤتمر الوطني السادس للشباب يوليو 2018 م، ويأتي ذلك من خلال توفير كل ما يلزم لتحقيق البرنامج لأهدافه في الحفاظ على كيان الأسرة المصرية، مشيداً بالإنجاز الذي حققه البرنامج بالجامعة خلال الفترة الماضية والذى تضمن تدريب طلاب الجامعة على أسس بناء أسرة سليمة للتصدي لظاهرة التفكك الأسري، والحد من حالات الطلاق.

 و ثمن “عكاوي” جهود وزارة التضامن الاجتماعي وتعاونها المثمر مع إدارة الجامعة بكافة الكليات لتنظيم هذه السلسلة من ورش العمل والتدريبات التوعوية الهادفة إلى زيادة درجة الوعي لدى الشباب بالأسس السليمة التي تقوم عليها الأسرة، موجهاً شكره لكافة عمداء الكليات، ووكلائها، وإلى أعضاء هيئة التدريس المشاركين في البرنامج التدريبي “مودة” ، داعياً الطلاب إلى الاستفادة من المحاور التي يتضمنها البرنامج ، والتي سيكون لها دور فاعل في تشكيل مستقبلهم الأسرى على النحو الصحيح ، وقدم وفد البرنامج الشكر للدكتور أحمد عكاوي رئيس الجامعة ولقيادات الجامعة علي تقديم الدعم والتوجيهات وتذليل كافة العقبات أمام نجاح المبادرة .

   وأشارت الدكتورة هالة على المنسق الفني لبرنامج “مودة” أن البرنامج التدريبي يستهدف تنفيذ عدد من الدورات التدريبية للطلاب بكافة كليات الجامعة، وأضافت أن البرنامج يتناول الأبعاد والجوانب النفسية والاجتماعية والصحية وكذلك الدينية والشرعية للحياة الأسرية من خلال تناول مفهوم الزواج وأسس تكوين الأسرة ومعايير اختيار شريك الحياة، وآليات حل المشكلات الأسرية.

واستعرض الدكتور ممدوح المصري المنسق الفني لبرنامج “مودة” بوزارة التضامن الاجتماعي آخر إحصائيات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء والتي أوضحت إن هناك ارتفاعاً كبيراً في حالات الطلاق في الأعوام الأولى للزواج ، لافتاً أن البرنامج التدريبي “مودة” يعمل على تقنين هذا الارتفاع المطرد في حالات الطلاق من خلال زيادة وعي الشباب بقيمة فكرة الزواج، وآليات الحفاظ على الأسرة المصرية وذلك بالتعاون مع كافة الجامعات المصرية.

و شهدت الجامعة اليوم الخميس الموافق ١٤ من ديسمبر وتحت رعاية الدكتور أحمد عكاوي رئيس الجامعة و الدكتور بدوى شحات نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب استمرار فعاليات البرنامج التدريبي “مودة” ضمن المشروع القومي الرئاسي للحفاظ على كيان الأسرة المصرية والمتضمن سلسلة من الندوات التوعوية لدعم الشباب المقبل على الزواج بالمعارف والمهارات والخبرات اللازمة لبناء أسرة سليمة، والذي انطلقت فعالياته يوم ٢٦ من نوفمبر واستمرت حتى ١٤من ديسمبر الجاري بكافة كليات الجامعة.

وفى سياق متصل عقدت بكلية الطب بجامعة جنوب الوادي اليوم دورة تدريبية لمشروع مودة “المبادرة الرئاسية لحماية كيان الأسرة المصرية” تحت رعاية الدكتور أحمد عكاوى رئيس الجامعة واشراف الدكتور بدوى شحات نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والدكتور على غويل عميد كلية الطب و الدكتور عبد الناصر عبد الجابر وكيل الكليه لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة

وقام بالتدريب الدكتور أحمد خيري عرابي منسق الأنشطة الطلابية بكلية الإعلام.

حضر جانب من التدريب الدكتور ممدوح المصري المنسق التنفيذي لمشروع مودة بوزارة التضامن الاجتماعي والدكتوره هالة علي منسق مشروع مودة بالجامعة

تناولت ورشة العمل الجوانب المؤدية إلى كثرة عدد الطلاق فى الأسر المصرية ودوافعها وكيفية علاجها وتثقيف المجتمع المقبل على الزواج من الشباب مع توضيح كيفية اختيار الشريكين للآخر وتذليل معرقلات الحياة الأسرية السليمة ولاقت الندوة تفاعل كبير من الطلبة والطالبات والمشاركة باراءهم فى ذلك الأمر مما أثرى التدريب وزاد من تفاعل الجميع

ظهرت المقالة جامعة جنوب الوادى تواصل برنامج “مودة” لتأهيل المقبلين على الزواج أولاً على جريدة المساء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى