أخر خبر

ندوة عن مرض “التليف التكيسى” بمستشفى الأطفال بجامعة عين شمس

»»

نظمت وحدة الصدر بمستشفى الأطفال بكلية الطب جامعة عين شمس برئاسة د. إيمان فودة استاذ أمراض صدر الأطفال ندوة تثقيفية للتوعية عن مرض التليف التكيسى بالتعاون مع خبراء من جامعه ميتشجن بالولايات المتحدة الأمريكية لزيادة التوعية بالمرض وتنمية ثقافة الكشف المبكر والإعداد لتكون مستشفى الأطفال بجامعة عين شمس مرکزا متميزا لعلاج التليف التكيسي ومواكبة أحدث التطورات لعلاج المرض وتشخصية.

عقدت الندوة تحت رعاية د. محمد ضياء رئيس جامعة عين شمس ود.على الأنور عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات ود. طارق يوسف المدير التنفيذي لمستشفيات جامعة عين شمس ود. منال حمدى السيد رئيس قسم الأطفال و د.ياسمين جمال مدير مستشفي الاطفال بجامعة عين شمس.

حاضر في الندوة د.سامية نصر أستاذ أمراض صدر الأطفال وأمراض الجهاز التنفسي الوراثي بجامعة ميتشجان بالولايات المتحدة الأمريكية ومنسقة بروتوكول الإكتشاف المبكر للأمراض الوراثية في الأطفال (خاصة CF) في مصر و ميتشجان بأمريكا وإحدى رائدات إكتشاف و علاج مرض التليف التكيسي،
د.ستيسى أخصائية التغذية في جامعة ميتشجان وذلك للإجابة عن كل تساؤلات الأمهات فى التغذية الصحية ومساعدتهم فى حماية أطفالهم من مضاعفات المرض.

كما حضر الندوه د. منى رشاد رئيس وحده القلب و الصدر د.تريز بشرى كامل رئيس وحدة صدر الاطفال ، د.هبه حمزة نائب مدير مستشفي الأطفال ولفيف من اساتذه التغذية والأطباء والأساتذة بالمستشفى.

وقد أشارت د .سامية نصر فى كلمتها إلي أنه منذ سنتين تم شراء جهاز لتشخيص مرض التليف التكيسى وهناك مجموعة كبيرة من الأطفال تم اكتشافهم يعانون من المرض ويخضعون للعلاج ، وتمت متابعتهم بالتعاون مع أقسام الجهاز الهضمى والتغذية والغدد.

كما أوضحت د. ياسمين جمال فى كلمتها أن الهدف من الندوة استكمال مسيرة علاج مرض التليف التكيسى بالتعاون مع جامعة ميتشجان طبقا لاحدث التوصيات العالمية مع تشكيل فريق طبي متكامل من اساتذه الصدر والتغذية والعلاج الطبيعي والكبد
للعناية بالمرضى طوال فترة حياتهم لتحسين حالتهم الصحية ودعمهم المستمر؛ مضيفة أن مستشفيات جامعة عين شمس تقوم بإجراء اختبار العرق وجميع التحاليل اللازمة للمرض واختبارات التنفس وتوفير الأنزيم المعالج للمرض، والإستعانة بأحدث الأجهزة المتطورة لعلاج المرض .

وتناولت د. ايمان فودة خلال حديثها بالندوة التعريف بالمرض كأحد الأمراض الوراثية التى كان يعتقد سابقاً أنها غير موجودة بمصر ،ولكن بفضل أجهزة حديثة متطورة (جهاز العرق) تم تشخيص هذا المرض والذى يؤثر على الجهاز التنفسى والهضمى ويؤدى إلى التهابات رئوية متكررة قد تسبب فشل تنفسى كامل وإحتياج للأكسجين مدى الحياة ويعانى المريض أيضاً من صعوبة فى هضم الدهون بالجسم يؤدي الي فشل في النمو.
فضلاً عن أن التشخيص المبكر لمثل هذا النوع من الأمراض يضمن الحصول على أفضل علاج للمرض وبالتالى لا يتعرض الطفل للعديد من المشكلات التى قد تودى بحياته.


والجدير بالذكر أن المرض وراثى وقد يتكرر لأكثر من طفل في الأسرة فى حين أن تكلفة العلاج تعد مكلفة جدا، حيث تقوم مستشفى الأطفال بجامعة عين شمس بدور بارز فى علاج المرض والكشف المبكر عنه.
ومن ضمن فعاليات التوعية سوف يعقد يوم الخميس ٧ نوفمبر الجارى لقاء علمى كامل مع أساتذة من جامعات القاهرة، الإسكندرية، الزقازيق وأسيوط لتبادل الخبرات بشأن المرض.

ظهرت المقالة ندوة عن مرض “التليف التكيسى” بمستشفى الأطفال بجامعة عين شمس أولاً على جريدة المساء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى