أخر خبر

د. الخشت يشهد فعاليات اليوم العلمى للتعليم والتدريب الطبى بالتعاون مع الكلية الملكية للجراحين بأدنبرة

 

اختيار طب القاهرة لإدارة امتحانات الزمالة للجراحين الملكية يعكس الثقة العالمية فى طب القاهرة التى تضم أباطرة فى مختلف التخصصات الطبية

 

 

عميد طب القاهرة: الجامعة حققت تقدما غير مسبوق فى التصنيفات الدولية بإنشاء برامج وفق أعلى المعايير العالمية

د. حسام صلاح يشيد بقيادة د. الخشت للجامعة وتوجيهاته المستمرة للارتقاء بكافة الخدمات التعليمية والتدريبية وتعزيز التعاون مع الجامعات العالمية

نائب رئيس الكلية الملكية للجراحين بأدنبره: لدينا 7 تخصصات طبية مختلفة ومؤسسات التعليم العالي في مصر وجامعة القاهرة خاصة تقدم نموذجا أكاديميا رائدا وترتقى دوما بمستوى قدرات أساتذتها وباحثيها وبرامجها التعليمية

متابعة_التعليم اليوم:

نظمت كلية طب قصر العيني، تحت رعاية الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة، وإشراف الدكتور حسام صلاح عميد الكلية، اليوم العلمي للتعليم والتدريب الطبي، بالتعاون مع الكلية الملكية للجراحين بأدنبره، وبحضور وفد الكلية الملكية برئاسة البروفيسور تيم جراهام نائب رئيس الكلية، ووكلاء كلية طب قصر العيني، ونخبة من أعضاء هيئة التدريس، وتم عقد اجتماعا موسعا بين الدكتور الخشت والدكتور تيم جراهام لدارسة توسيع أفق التعاون، وذلك في إطار حرص الجامعة على النهوض بالتعليم المهني للأطباء وتدريبهم بما يساهم في الارتقاء بالمنظومة الصحية وفقًا لرؤية القيادة السياسية.

ورحب الدكتور محمد الخشت، في مُستهل كلمته، بوفد الكلية الملكية للجراحين بأدنبره، قائلا إن نشاط كلية طب قصر العيني مع الكلية الملكية بالغ الأهمية نظرًا للمكانة الكبيرة والمرموقة لكلية الجراحين الملكية وطب القاهرة سواء على المستوى العالمي أو على المستوى المحلي.

وأعرب الدكتور محمد الخشت، عن سعادته لاختيار كلية طب قصر العيني لإدارة امتحانات الزمالة للكلية، بما يعكس الثقة الكبرى في طب قصر العيني والذي يعد وريث الطب الفرعوني، مشيرًا إلى أن قصر العيني به أباطرة في الطب.

وأشار الدكتور الخشت، إلى أن هذا اليوم العلمي يعد فرصة للنقاش حول مزيد من مجالات التعاون مع الكلية الملكية، منها عقد مزيد من الدرجات العلمية المشتركة، ودراسة أن تكون كلية طب قصر العيني مركزًا للكلية الملكية في مصر وأفريقيا والعالم العربي خاصة مع وجود جامعة جديدة وهي جامعة القاهرة الدولية أول جامعة دولية في مصر، وتقوم على درجات علمية مشتركة ومزدوجة مع كليات بدول عديدة مثل أمريكا وبريطانيا والصين واليابان، وأسبانيا،وفرنسا وألمانيا مشيرا إلى أنه تم البدء بها بـ 18 برنامجًا تضمنت برنامجا لطب الفم والأسنان، وسيتم زيادة هذه البرامج العام القادم لتصبح 58 برنامجا دراسيا، وتفتح المجال أمام تعاون أكبر مع الجهات المرموقة بالعالم مثل كلية الجراحين الملكية في أدنبره.

وأكد الدكتور محمد الخشت، حرص جامعة القاهرة على استمرار التعاون مع الجامعات المرموقة عالميًا مثل جامعة الكلية الملكية وغيرها من الجامعات المرموقة ذات الثقل والترتيب المتقدم في التصنيفات الدولية.

ووجه الدكتور الخشت بإعداد ميثاق اخلاقي طبي يبدأ العمل به وتدريسه كمقرر دراسى كما وجه بإعداد مواثيق أخلاقية نوعية للكليات يتم تدريسها للطلاب وتدخل ضمن المقررات الإلزامية للتخرج.

وأكد رئيس جامعة القاهرة، أهمية الأداء الأخلاقي مع المرضى والذي يرتبط بعلاقة الطبيب مع الله حيث يتعامل هذا الطبيب مع جسد المريض وهو ملك لله، وطريقة تعامل الطبيب جزء من تاريخ وسمعة هذا الطبيب، كما أن الطب يكتسب مكانته من تقديم الخدمات الطبية للمريض أيًا كان، وتقديم الواجب الطبي على الوجه الأكمل، بما يؤثر على الأداء الطبي وسمعة الطبيب.

وأوضح الدكتور الخشت، أن الكلية الملكية جامعة طبية تتضمن العديد من الكليات، منها كلية العلاج عن بعد، والذي يعد من بين التخصصات التي تسعى جامعة القاهرة لتكون ضمن برامجها الدراسية كونه أصبح جزءا من الثقافة المعاصرة، بالإضافة إلى كلية الرعاية المحيطة بالجراحة، والذي يعد من التخصصات المهمة خاصة مع وجود عمليات جراحية قد يحدث بعدها بعض المشاكل، حيث إن العمليات الجراحية عامة يستلزم نجاحها رعاية طبية قبل وبعد إجرائها والمتابعة المستمرة لها.

ومن جانبه، أشاد الدكتور حسام صلاح عميد كلية طب قصر العيني، بقيادة دكتور محمد الخشت، وتوجيهاته المستمرة للارتقاء بكافة الخدمات الطبية والتعليمية والتدريبية والبحثية، والتعاون مع الجامعات المرموقة عالميا وذات الترتيب المتقدم بالتصنيفات العالمية.

وقال الدكتور حسام صلاح، إن جامعة القاهرة نجحت في تحقيق العديد من الإنجازات، أهمها الوصول إلى ترتيب متقدم في التصنيفات العالمية، والعمل من خلال أحدث طرق التدريس، وإنشاء برامج تواكب أعلى المعايير الطبية لتطبيقها داخل المستشفيات، مشيرا إلى حرص كلية الطب على تحقيق نجاحات مستمرة في مجال المستدامة المعرفية حول تبادل الخبرات والمعارف واستمرار إقامة علاقات شراكة مع جامعات مرموقة ذات صقل ومراكز متقدمة في التصنيفات العالمية.

وقال الدكتور تيم جراهام نائب رئيس الكلية الملكية للجراحين بأدنبره، إن كلية الجراحين الملكية تتضمن 7 تخصصات طبية مختلفة، تتمثل في كليات جراحة الأسنان، ومدربي الجراحة، ومدربي الأسنان، ورعاية ما قبل الجراحة، ورعاية ما قبل المستشفى، والرعاية الصحية عن بُعد والريفية والإنسانية، والطب الرياضي والتمارين الرياضية، مشيرًا إلى أنها تمنح شهادة عضوية الكلية الملكية للجراحين وشهادة زمالة الكلية الملكية للجراحين، وأكد أن مؤسسات التعليم العالي في مصر عامة وجامعة القاهرة خاصة تقدم نموذجًا أكاديميًا رائدًا من خلال العمل على بناء شخصية علمية وأكاديمية ذات كفاءات عالمية، والارتقاء بمستوى أعضاء هيئات التدريس، وتطوير العملية التعليمية والبرامج الدراسية، بالإضافة إلى الاهتمام بتوفير تدريب فعال للأطباء بالمستشفيات الجامعية بما يساهم في رفع كفاءتهم وزيادة مهاراتهم الطبية.

وفي ختام فعاليات اليوم العلمي للتعليم والتدريب الطبي، كرم الدكتور محمد الخشت نائب رئيس الكلية الملكية للجراحين بأدنبره وقدم له درع جامعة القاهرة.

يأتى اليوم العلمي في ختام عقد امتحان كلية الجراحين المليكة بادنبرة و الذى عقد بمجمع التعليم المتطور فى الفترة من 3-5 نوفمبر 2023 و ذلك للمرة الأولى بكلية طب قصر العيني وقد تم اختيار المجمع لعقد الامتحان لما يتميز به من امكانيات متطورة لعقد الامتحان، وقد تقدم لأداء الامتحان عدد (120) طبيب مصرى وغير مصرى منهم (55) طبيب من جنسيات أخرى (فلسطين، والأردن، والسودان، وليبيا، والهند، وبنجلاديش، وسوريا، ونيجيريا) بالإضافة إلى لجنة الامتحان المكونة من (27) طبيب من جنسيات مختلفة وبمشاركة نخبة من أساتذة الجراحة العامة بالكلية.

ويذكر أن الامتحان عقد بعد توقيع مذكرة التفاهم بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمى وكلية الجراحين الملكية بأدنبرة، تنفيذًا للاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي التي تهدف للنهوض بالتعليم الطبي في مصر، وتنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية بتطوير قطاع التعليم بمختلف مراحله من خلال إقامة علاقات الشراكة مع المؤسسات العالمية رفيعة المستوى بما فيها المؤسسات البريطانية.

ظهرت المقالة د. الخشت يشهد فعاليات اليوم العلمى للتعليم والتدريب الطبى بالتعاون مع الكلية الملكية للجراحين بأدنبرة أولاً على التعليم اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى