أخر خبر

الجامعة الأمريكية بالقاهرة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي يوقعان مذكرة تفاهم لتعزيز أهداف التنمية المستدامة في مصر

متابعة_التعليم اليوم:

وقعت الجامعة الأمريكية بالقاهرة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر مؤخرا مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون والنهوض بأهداف التنمية المستدامة في مصر، وذلك في حفل توقيع رسمي بحرم الجامعة في القاهرة الجديدة. تمثل مذكرة التفاهم خطوة هامة للتأكيد على الالتزام الدائم لكل من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والجامعة الأمريكية بالقاهرة لتعزيز التعاون ومعالجة التحديات الأساسية للتنمية المستدامة. تسعى هذه الشراكة إلى تسخير الخبرات والموارد والشبكات المشتركة لكلتا المؤسستين لإحداث تأثير دائم وإيجابي في المجتمع يتماشى مع الأولويات الوطنية للدولة.

خلال حفل التوقيع، أكد رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة الدكتور أحمد دلَال على الرؤية المشتركة والالتزام الثابت للجامعة الأمريكية بالقاهرة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في تعزيز التغيير الإيجابي ومعالجة التحديات العالمية بشكل مباشر، قائلا: “من خلال الحوارات الفكرية المشتركة بيننا، نهدف إلى معالجة الموضوعات الرئيسية المتعلقة بالسياسات والتنمية المحورية، وإجراء البحوث ذات التوجه العملي، وتعزيز مبادرات تبادل المعرفة. نهدف إلى تسريع التقدم نحو أهداف التنمية المستدامة من خلال مواءمة جهودنا مع الأولويات الوطنية لمصر، مما سيترك أثرًا دائمًا على المجتمعات التي نقوم على خدمتها.”

من جانبه، قال أليساندرو فراكاسيتي، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر: “يعكس توقيع مذكرة التفاهم اليوم التزامنا بالتنمية المستنيرة والقائمة على الأدلة، والمدفوعة بالبحث العلمي، كما أؤكد على الدور الحيوي للشراكات مع المؤسسات الأكاديمية. حيث يعمل هذا التعاون على تمكين الشباب، ويتماشى مع الأولويات الوطنية لمصر، ويعزز أهداف التنمية المستدامة. معًا، سنعمل من أجل مستقبل مليء بالتقدم والابتكار والتأثير المستدام.”

تؤكد هذه الشراكة أيضًا على اتباع النهج القائم على الأدلة في السياسات والبرامج، وذلك باستخدام خبرات المعامل والمراكز التابعة للجامعة الأمريكية بالقاهرة. علاوة على ذلك، ستسهم الشراكة في توفير فرص للطلاب لمواجهة تحديات التنمية والحصول على تجارب عملية، وإرشاد وتدريب داخلي لإعدادهم كقادة المستقبل.

كما تعمل هذه الشراكة على التعبئة الاستراتيجية للتكنولوجيا والابتكار لخدمة أهداف التنمية المستدامة، فمن خلالها سيقوم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والجامعة الأمريكية بالقاهرة بقيادة مسابقات الابتكار المدفوعة بالتأثير، والهاكاثونات، ومعسكرات التدريب، مع الاستفادة من الوصول والتأثير الواسعين للمؤسستين. يهدف التعاون أيضًا إلى تعزيز ثقافة الاستدامة في الحرم الجامعي، من خلال نماذج المحاكاة، ومبادرات الحرم الجامعي المستدامة وأنشطة التوعية التي يقودها الطلاب.

لمزيد من اخبار الجامعة تابعونا على فيسبوك  http://www.facebook.com/aucegypt

وتويتر @AUC

 

أنشئت الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1919، وهي مؤسسة تعليمية أمريكية معتمدة توفر تعليماً متميزاً باللغة الإنجليزية وهي مركز الحياة الثقافية والاجتماعية والفكرية في العالم العربي. تعتبر الجامعة ملتقى لثقافات العالم ومنتدى للنقاش ومد أواصر التفاهم بين مختلف الثقافات كما تعد جسراً حيوياً لربط الشرق بالغرب وربط مصر والمنطقة بالعالم بأسره من خلال الأبحاث العلمية وعقد شراكات مع المؤسسات الأكاديمية والبحثية وبرامج التعليم بالخارج.

تقدم الجامعة 39 برنامجاً لطلاب البكالوريوس و52 برنامجاً لطلاب الدراسات العليا وبرنامجين للدكتوراه، حيث تستند المناهج الدراسية على التعليم المعتمد على النهج الليبرالي الذي يشجع الطلاب على التفكير بشكل نقدي وتحليلي لإيجاد حلول مبتكرة للمشكلات والتحديات التي تواجه المنطقة والعالم.

الجامعة الأمريكية بالقاهرة جامعة مستقلة، غير هادفة للربح، لا حزبية ومتعددة الثقافات والتخصصات وتمنح فرصاً متساوية لجميع الدارسين ومعترف بها في مصر والولايات المتحدة الأمريكية وجميع برامجها الدراسية معتمدة من المجلس الأعلى للجامعات في مصر ومن جهات الاعتماد الأمريكية.

ظهرت المقالة الجامعة الأمريكية بالقاهرة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي يوقعان مذكرة تفاهم لتعزيز أهداف التنمية المستدامة في مصر أولاً على التعليم اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى