أخبار التعليم

رئيس جامعة قناة السويس : سيارة الذكاء الاصطناعى مشروع تخرج غير تقليدى

 


شهد الدكتور ناصر مندور رئيس جامعة قناة السويس، يرافقه الدكتور محمد عبد النعيم نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب مشروع التخرج الذى يقدمه طلاب الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية، وذلك تحت إشراف عام للدكتور تامر نبيل عميد الكلية واشراف الدكتور أحمد سالم وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب والدكتور أحمد شحاته منسق برامج الكلية وبإشراف علمى لنخبة من أعضاء هيئة التدريس بالكلية.

وأشاد الدكتور ناصر مندور بالفكرة غير التقليدية التى اتخذتها الكلية فى مشروع تخرج طلاب الفرقة الرابعة حيث من المعتاد فى جميع الكليات العملية أن يكون مشروع التخرج عبارة عن مجموعات كل مجموعة لها دكتور مشرف ويتم اختيار نقطة المشروع، أما ما نفذته الكلية المصرية الصينية هذا العام يعد سياسة جديدة أول مرة تطبق فى كلية عملية وهو اختيار مشروع واحد كبير، موضحا أن المشروع عبارة عن ميجا بروجيكت Mega Project أشترك فى تنفيذه طلاب الفرقة الرابعة بالكامل للثلاثة أقسام تكنولوجيا الاتصالات وتكنولوجيا الإلكترونيات وتكنولوجيا الميكاترونك. 

وأشار رئيس الجامعة إلى أن المشروع هو سيارة جولف صديقة للبيئة متعددة الأغراض Inovative Golf Car تعمل بالطاقة الكهربية ومزودة بالخلايا الشمسية Photovoltaic Cells لإعادة شحن البطارية وتقنية الذكاء الاصطناعى AI للقيادة الذاتية.

ومن جانبه أوضح الدكتور محمد عبد النعيم نائب رئيس الجامعة، أن عدد طلاب الفرقة الرابعة فى الثلاث أقسام 78 طالبا وطالبة تم اشتراكهم جميعا فى المشروع.

كما أوضح نائب رئيس الجامعة أن تصميم وتصنيع المشروع بدء مع بداية الفصل الدراسى الثانى، حيث أن المعتاد لدى الكلية أن طلاب الفرقة الرابعة فى الفصل الدراسى الثانى لا يتم تدريس أى مقررات دراسية لهم بحيث يتفرغ الطالب لمشروع التخرج.

وأوضح الدكتور تامر نبيل عميد الكلية، أنه تم تقسيم الطلاب إلى 16 مجموعة عبارة عن 6 مجموعات لطلاب قسم الاتصالات و5 مجموعات لطلاب قسم الالكترونيات و5 مجموعات لطلاب الميكاترونك وكل مجموعة من المجموعات لها اسم وعنوان ومنهجية عمل ضاربا مثال بمجموعة مسئولة عن هيكل السيارة وأخرى عن الفرامل وأخرى عن الميكانزمات وأخرى عن الأمان ومجموعة عن الذكاء الاصطناعى وأخرى عن الموبايل ابليكشن، بالإضافة إلى المجموعة المسئولة عن خلايا الطاقة الشمسية.

وأوضح الدكتور أحمد سالم وكيل الكلية، أن ميزة السيارة فى كونها متعددة الأغراض هى أنها تستخدم لنقل الركاب وبها إمكانية أن تتحول الكراسى الخلفية بها إلى سرير لنقل المرضى وتعمل فى المستشفيات بالإضافة إلى إمكانية أن تتحول إلى صندوق لتصبح السيارة مخصصة لنقل البضائع.

أما عن بعض مميزات السيارة فقد تحدث الدكتور أحمد شحاته منسق برامج الكلية أنها تمتلك خاصية الذكاء الاصطناعى بحيث يمكن القيادة الذاتية كما أنها تعمل ببصمة اليد ولديها القدرة على التعرف على أى شخص غريب من خلال كاميرا موجودة بها ترسل فى لحظتها صورة على موبايل صاحب السيارة بوجود شخص غريب بالإضافة لإطلاقها صفارة انذار تدل على وجود شخص غريب يحاول قيادة السيارة.

بالإضافة إلى قدرتها على رؤية المطبات الصناعية بالطريق وإعطاء إشارة صوت وصورة إلى السائق لخفض السرعة، موضحا أن بها 3 شاشات أحدهما يمكن من خلالها معرفة السائق يشرب كحوليات أو مخدرات أو لا يفعل كما تستطيع قياس درجة حرارة السائق والذى بجواره والمريض بالإضافة إلى قياس النبض والسكر ونسبة الأكسجين لهم.

وحرص رئيس الجامعة ونائبه إلى الاستماع إلى شرح كل مجموعة عمل من الطلبة لمهام العمل المسئولة عنه مجموعتهم بالسيارة وتجربته عمليا، مشيدا بالمشروع والتعاون الرائع الذى جمع بين التخصصات الثلاثة لأقسام الكلية، مطالبا أن يستمر التطوير لهذا المشروع خلال الفترة القادمة من أجل الدخول به فى أى مسابقة لرفع اسم الجامعة.

وعلى هامش الزيارة حرص رئيس الجامعة على تفقد مبانى كلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية وتفقد المعامل الخاصة بها، مشيدا بالأجهزة الحديثة وطرق التدريس المميزة التى يتلقاها طلاب الكلية من أجل مواكبة أى تطورات موجودة بسوق العمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى