أخبار التعليم

التعليم العالي : إطلاق أقمار كانسات تعليمية

 


أكد د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، على الاهتمام بتدعيم أواصر الصداقة والتعاون بين الدول العربية فى المجالات التعليمية والبحثية، مشيرًا إلى الدور الهام للأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، كإحدى مؤسسات التعليم العالي المقامة في مصر، وما تقدمه من مسارات تعليمية تتميز بالنوعية العالية من حيث الجودة والتنوع المتناغم لخدمة أغراض التنمية والديناميكية في التطور لمواكبة المتغيرات الدولية، وتعد الأكاديمية إحدى آليات العمل العربي المشترك، وإحدى الأذرع الأكاديمية والثقافية المميزة لجامعة الدول العربية، فى ظل التحولات الكبرى التي يشهدها العمل العربي.

وفي هذا الإطار وبرعاية الدكتور أيمن عاشور، عقدت الهيئة القومية للاستشعار من البعد وعلوم الفضاء وبالتعاون مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، ورشة عمل حول “الاستشعار من البعد ونظم المعلومات الجغرافية في المجالات الهندسية للتنمية المستدامة”، وذلك بمقر الأكاديمية العربية.

وأكد د. إسلام أبو المجد رئيس الهيئة القومية للاستشعار من البعد وعلوم الفضاء، أن هذه الورشة تأتي في إطار التعاون المثمر بين الهيئة والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، مشيرا إلى دور الهيئة في نشر الوعي وثقافة تكنولوجيا الاستشعار من البعد وعلوم الفضاء وتطبيقاتها في المجتمع المصري.

وأشار د. إسلام أن الندوة تناولت تطبيقات الاستشعار من البعد ونظم المعلومات الجغرافية في مجالات الهندسة لتحقيق التنمية المستدامة، كأحد محاور بناء القدرات ومشاركة الأفكار والخبرات لتحقيق التنمية الشاملة والتي تحاكي التطور العالمي ومتطلبات الدولة لتحقيق رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030.

‏ولفت د. إسلام بأن الهيئة والأكاديمية تربطهم علاقة تعاون مشترك منذ زمن بعيد، حيث كانت الأكاديمية شريك أساسي في أول تحالف لبناء قمر صناعي تعليمي ضمن كوكبة من الشركاء من الجامعات والمراكز البحثية والهيئات الصناعية بقيادة الهيئة القومية للاستشعار من البعد وعلوم الفضاء، وانتهت بالنجاح في بناء القدرات في هذه التكنولوجيات وتصميم وإطلاق قمر تعليمي كيوب سات، مضيفا أن هذه الورشة امتداد طبيعي لهذا التعاون المشترك وترسيخ للشراكة بين مؤسسات الدولة لخدمة المجتمع.

ومن جانب أخر تم عقد ورشة عمل تدريبية لمحاكاة تصنيع القمر الصناعي CANSAT بمقر كلية الهندسة والتكنولوجيا- الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، بإشراف د. داليا الفقي رئيس قسم الهياكل والتحكم الحراري والبيئة الفضائية بهيئة الاستشعار، وفريق العمل؛ (م.نورهان هشام، وم. محمد أبو بكر)، واستهدفت الورشة بناء مهارات الطلاب في التصميم والتصنيع والتركيب والتقييم والاختبار وإطلاق الأقمار وذلك بعمل نموذج محاكاة على قمر صناعي صغير تم إطلاقه بباراشوت وإجراء التحكم فيه والاتصال به والتصوير واستقبال البيانات، وتلعب هذه التجارب الهندسية دورا في التعليم والتدريب والبحث العلمي وبناء قدرات الشباب وتأهيله لسوق العمل المحلي والعالمي واحتياجات المستقبل من الوظائف، واستمرت ورشة عمل التدريب العملي على مدار يومين متتاليين لطلاب كلية الهندسة بالأكاديمية العربية.

 ومن خلال الورش التعليمية والتدريبية من قبل هيئة الاستشعار قام طلاب الأكاديمية بإطلاق عدة أقمار تعليمية “كانسات” بإرشاد من خبراء هيئة الاستشعار وتم استقبال البيانات من الأقمار بنجاح.

وأوضح الدكتور إسلام أن المبادرات الرئاسية والمشروعات القومية للنهوض بالدولة ورفع الحالة الاجتماعية والاقتصادية تتطلب تضافر الجهود في العلم والمعرفة وتوفير معلومات دقيقة تحاكي متطلبات التنمية الشاملة في الدولة، مشيًرا إلى أن استخدام الصور الفضائية قد أظهر حجم التطور والنمو في الدولة المصرية على جميع المجالات خاصة البنية التحتية والمشروعات الزراعية والصناعية.

وخلال فعاليات الورشة استعرض د. السيد هرماس أستاذ قسم الجيومورفولوجيا، قسم التطبيقات الجيولوجية بالهيئة إمكانات الهيئة والمناطق المعرضة للمخاطر بعد البناء والتعمير دون تخطيط كما استعرض  د. أشرف حلمي رئيس شعبة استقبال وتحليل بيانات الأقمار الصناعية بالهيئة تطبيقات الذكاء الاصطناعي في الاستشعار من البعد، كما استعرضت د. داليا الفقي ملخص ما تم في ورشة العمل التدريبية عن القمر CANSAT لطلاب الأكاديمية.

وأشاد الدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بالجهد المبذول والتعاون مع الهيئة، وقدم شهادة شكر ودرع الأكاديمية البحرية لرئيس هيئة الاستشعار، وتم توجيه الدعوة للدكتور اسلام أبو المجد للانضمام للمجلس الاستشاري للصناعة بالأكاديمية، وقدمت اللجنة المنظمة شهادات شكر للسادة المحاضرين ومنسقي الورشة من هيئة الاستشعار.

شهدت الورشة حضور د. ياسر جلال عميد كلية الهندسة والتكنولوجيا، ود. علي عماشة رئيس وحدة الاستشعار من البعد ونظم المعلومات الجغرافية بالأكاديمية ومنسق عام الورشة، واللواء مصطفى رضوان مدير إدارة المساحة العسكرية ود. محمد مهنا عميد كلية الهندسة بجامعة الأزهر، وم. وسام عبد الفتاح مؤسس شركة أرج يرو ، ود. نهى العامري وكيل كلية الهندسة للتدريب وخدمة المجتمع، ود شريف فاضل رئيس قسم الكمبيوتر بالأكاديمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى