أخبار التعليم

برلماني يكشف السبب الحقيقي وراء تأخر زيادة مرتبات المعلمين

كشف
مصطفى كمال الدين حسين، عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، عن وجود بند
زيادة أجور المعلمين إلى 4000 جنيه موجود لدى وزارة التربية والتعليم، وموافقة
مجلس الوزراء علية لكنه لم يفعَّل بسبب عدم وجود ميزانية تكفي لزيادة الأجور.

وأضاف:
“لا يجوز ضم المعلمين إلى قانون الخدمة المدنية، لكن لا بد من وضعهم في كادر
خاص بهم”، لافتًا إلى أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل رفضت تسوية مرتبات
المعلمين بالقضاة، حتى لا تساويهم بمن علموهم.

وأوضح
أن المعلم أعلى راتب في دولة العالم لكن للأسف في مصر يتقاضى المدرس 1200 جنيه،
الأمر الذي يعبر عن عدم تقدير الدولة إلى المعلم المصري، لافتًا إلى أنه غير معقول
ضم مكافآت الامتحانات على الأجر الأساسي للمعلم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى